• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف

«يا سماء الشرق» .. احتفاء بالفنون في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

أعلنت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، عن تنظيم المعرض الفني التشكيلي «يا سماء الشرق: من مقتنيات مؤسسة بارجيل للفنون» بالتعاون مع مؤسسة «بارجيل للفنون»، وبالتزامن مع احتفالات اليوم العالمي للمتاحف، حيث يقدم المعرض مجموعة مختارة من الأعمال الفنية لكبار الفنانين التشكيليين العرب من القرن العشرين.

ويقام المعرض خلال الفترة من التاسع والعشرين من الشهر الجاري وحتى السابع والعشرين من الشهر المقبل في غاليري فندق قصر الإمارات بأبوظبي وتحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس وراعي مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون.

وفي بيان صحفي صادر عن مجموعة أبوظبي للفنون أمس قالت هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون: «نسعد بشراكتنا مع مؤسسة «بارجيل» للفنون التي تمثّل منصة إبداعية تتيح لكوكبة من الفنانين العرب أن يلقوا الضوء من خلال أعمالهم على منجز الفن التشكيلي العربي خلال القرن العشرين». وأضافت، «يُبرز المعرض العناصر المشتركة التي تجمعنا، بما يؤسس لمنصة جماهيرية ترتقي بالذائقة المجتمعية للفنون التعبيرية داخل دولة الإمارات وخارجها. أتمنى لجميع ضيوف وزائري المعرض والمشاركين في برنامج الفعاليات المصاحبة تجربة فنية ممتعة وملهمة. وأود هنا أن أسجل شكري الخاص للشيخ سلطان بن سعود القاسمي على التزامه اللامحدود في تقديم تلك المجموعة الرائعة من الأعمال الفنية التي تعكس المتعة الفنية، والشغف، والمعرفة، التي نستطيع اكتسابها من خلال الحفاظ على المنجز العربي العريق للفنون التشكيلية».

من جانبه قال الشيخ سلطان بن سعود القاسمي: «أتمنى أن ينجح المعرض في تحفيز حب الاستطلاع لدى الجمهور، وأن يشجعهم على الغوص في أعماق حركات فنية محددة، أو فنانين بعينهم، أو أحداث تاريخية لافتة جاءت في سياق المعرض، وأشكر هدى الخميس كانو على تأسيس هذه المنصة الثقافية العامة متعددة الأوجه، التي تفيض إلهاماً بفضل رؤيتها المستنيرة وحرصها الشديد على الارتقاء بالمشهد الإبداعي والفني في دولة الإمارات العربية المتحدة».

ويحتفي معرض «يا سماء الشرق» باليوم العالم الـ 37 للمتاحف تحت عنوان «الروابط التي تعززها مقتنيات المتاحف»، وذلك لتأسيس منصة للتذكير بأهمية دور المتاحف كمؤسسات حيوية، تصنع تلك الرابطة المجتمعية بين زوارها والفن، وتزيل الحواجز بين الثقافات، وكذلك الأجيال جديدها وقديمها.

وتستعرض مجموعات الأعمال الفنية التي تقدمها مؤسسة «بارجيل» للفنون في معرض «يا سماء الشرق» 86 عاماً من التاريخ الفني العربي المعاصر، عبر مجموعة من الأعمال التعبيرية، من مختلف الخامات، والمواضيع، من خلال خمسة وخمسين عملاً صاغتها أيدي تسعة وأربعين فناناً من أثنتي عشرة دولة، تُبرز الجوانب الحضارية المعاصرة للوطن العربي، وفي ذات الوقت تشهد على أهمية إسهامات الفنان في تطوير الحراك الفكري في المجتمع.

ويتخلل المعرض برنامج عام للجمهور يناسب مختلف الأعمار، من وحي الهدف المشترك لمجموعة أبوظبي للثقافة الفنون، ومؤسسة «بارجيل» للفنون، لجمع الأجيال المختلفة من خلال الفنون. ويتضمن البرنامج، ورش عمل حصرية للمدارس، تتضمن ورشة لتعلم الخط العربي، وورشة لأعمال الزخرفات الفنية ذات الأبعاد الثلاثة، وكذلك ورشة مخصصة للأطفال للرسم بالألوان المائية.(أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا