• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أكثر من 60 متسابقاً يشاركون في أولى الجولات بعد غد

فئات في تحدي الدراجات المائية بكاسر الأمواج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، يستعد النادي لافتتاح موسمه المحلي بعد غد، بإقامة منافسات سباق الإمارات للدراجات المائية، الجولة الأولى للبطولة، التي ينتظر أن يشارك فيها أكثر من ستين دراجة ستتوزع على الفئات السبع للبطولة.

تبدأ فعاليات البطولة اعتبارا من الغد.

حيث يفتتح قسم السباقات في النادي التسجيل للمشاركة المسابقة، بالإضافة إلى وجود عدد من الفقرات المهمة التي تسبق البطولة، كما يفتتح النادي غدا أيضا معسكر المتسابقين.

ويحمل الموسم الجديد لنادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية الرقم 22 في تاريخ إقامة مسابقات الدراجات المائية بالعاصمة أبوظبي، حيث تم تنظيم أول سباقات مع إنشاء النادي في عام 1993.

وقال سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي: «الإيجابيات والتطورات التي حظيت بها البطولة بلا حدود على مدار السنين الماضية، ووصلنا إلى تنظيم سبع فئات تحت مسابقة واحدة، بالإضافة إلى تنوع جنسيات المشاركين وعددهم الذي يصل في بعض الأحيان إلى تسعين متسابقاً».

ووجه الرميثي الشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، على الدعم غير المحدود لتطوير هذه البطولة طوال السنوات الماضية، حيث كان سموه صاحب الفضل الأساسي بعد الله سبحانه وتعالى في أن تصل البطولة إلى أعلى مراحل التطور والشهرة العالمية، وقال: «سيكون جديدنا هذا الموسم هو ارتفاع المستوى الفني للجنة التحكيمية من خلال مضاعفة عدد المراقبين وطرق التواصل بين اللجان المختلفة، والذي سيكون له تأثير إيجابي في الحدث بدون شك، حيث إن سباقات الدراجات المائية هي من أكثر المنافسات التي يجب أن يكون التركيز من خلالها في جميع مراحل المسار والسباق نظرا لصغر المسار وكثافة وكثرة عدد المشاركين».

وعن المشاركة المتوقعة في هذه الجولة قال الرميثي: «سيكون هناك حضور من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون، وبالتأكيد فإن الحضور الأوروبي سيكون كبيرا، إلى جانب عدد من المشاركين من القارة الآسيوية، ونتوقع أن يصل عدد الجنسيات إلى خمس عشرة جنسية في المسابقة، وسيتم تأكيد هذه الأرقام مع انتهاء فقرة التسجيل المخصصة للمتسابقين يوم غد».

من جهة أخرى، أعلن قسم السباقات في النادي عن المدة المحددة لمنافسات الفئات السبع، حيث خصصت عشر دقائق لفئة جالس مبتدئين، واثنتي عشرة دقيقة لفئة واقف محدود، خمس عشرة دقيقة لفئة واقف محترفين ونفسها أيضا لفئة جالس ستوك، ولفئة واقف ناشئين عشر دقائق، فيما حظيت فئة جالس محترفين بنصيب الأسد وعشرين دقيقة مدة السباق، والجدير بالذكر أن فئة الحركات الاستعراضية سيتاح من خلالها المجال بدقيقتين لكل متسابق، ويضم سباق الإمارات سبع فئات مختلفة تم توزيعها لتتماشى مع النهج العالمي لهذه الرياضة، والتوزيع الحديث في الاتحاد الدولي للرياضات البحرية لسباقات الدراجات المائية، إلى ذلك أكد ناصر الظاهري مشرف عام السباق أن سباقات الدراجات المائية بأبوظبي تشهد تطبيق النظام الحديث لهذه المنافسة من ناحية القوانين واللوائح والفئات التي تضمها المنافسة، وقال: «قانون البطولة يقتضي بأن تكون الانطلاقة لجميع الفئات من على اليابسة، وهو ما حرصنا على تطبيقه. حيث يقام السباق على المنطقة الرملية لكاسر الأمواج، كما أن جميع الفئات لن تشهد سباق أفضل زمن والذي يقام في المعتاد قبل أي سباق، ولكن النظام الحديث ألغى هذه الجزئية فقد قمنا بالاستغناء عنها أيضا في سباقاتنا، كما أن السباق يضم سبع فئات مختلفة ومتنوعة كما ينص القانون، وجميعها تغطي أهم أنواع وفئات الدراجات المائية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا