• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواطنون: تعلمنا الذبح تجنباً لجشع القصابين الجائلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

استقبلت مقاصب رأس الخيمة خلال أيام عيد الأضحى المبارك الثلاثة الماضية 5700 أضحية، وساهمت الإجراءات التنظيمية التي اعتمدتها البلدية هذا العام، والخاصة بتسليم وتسلم الذبائح ، في تلافي الكثير من الشكاوى التي كانت سائدة في الأعوام السابقة، والمتمثلة في الازدحام الشديد وفترة الانتظار في المقصب.

وأوضحت شيماء الطنيجي مدير إدارة الصحة العامة في البلدية، أن مقاصب الإمارة استقبلت نحو 5700 أضحية هذا العام من الأهالي والمقيمين، مشيرة إلى أن الإجراءات التنظيمية هذا العام ساهمت في تلافي الشكاوى من الجمهور، مشيرة إلى أن استجابة أصحاب الأضاحي للإجراءات ساهم في اختفاء ظاهرة الطوابير أمام المقصب.

وأضافت: يتم تسليم الذبائح بسرعة كبيرة وترقيمها، ليتوجه أصحابها إلى خيمة الضيافة التي أعدتها البلدية هذا العام بالتعاون مع الجهات الخيرية.

إلى ذلك أكد عدد من الأهالي الذين قاموا بذبح الأضاحي الخاصة بهم بأنفسهم أنهم تعلموا الذبح والسلخ، وتقطيع الحيوانات لتفادي المغالاة في أسعار الذبح من قبل القصابين الجائلين، مشيرين إلى أن نحو 80% من الأهالي في المناطق الجنوبية، يقومون بذبح الأضاحي داخل بيوتهم لعدم وجود مقصب آلي يستوعب هذه الأعداد الكبيرة من الأضاحي.

وقال سالم سيف القايدي من منطقة شوكة إنه يقوم بذبح الأضاحي الخاصة به سنوياً دون الاستعانة بالقصابين الجائلين، مشيراً إلى أن أغلب هؤلاء القصابين لايجيدون المهنة، وبعضهم يغالي بأسعار الذبح ، مشيراً إلى أن 80% من الأهالي يقومون بذبح الأضاحي بأنفسهم خاصة في المناطق البعيدة عن المدينة لصعوبة نقل الحيوانات إلى المقصب في رأس الخيمة أو إلى منطقة مليحة أو غيرها من المدن القريبة، لافتاً إلى أن العديد من الأهالي لديهم خبرة كافية بأمراض الحيوانات، ويستطيعون التمييز بين الحيوان المريض والسليم، كما أن الحيوانات المحلية غالباً ما تخضع للرقابة البيطرية، حيث يحرص الأهالي على تربيتها سواء للاستهلاك الشخصي أولبيعها في مثل هذه المواسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض