• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الشعب يدشن مرحلة «الخليج العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

دشن الشعب مرحلة دوري الخليج العربي بالاجتماع الأول الذي عقده مجلس إدارة النادي مع اللاعبين والجهاز الفني أمس الأول، في حضور الدكتور سرحان المعيني ومحمد العوبد وماجد الجلاف وعمر الزرعوني أعضاء المجلس. ووجه المعيني الشكر إلى اللاعبين والجهازين الفني والإداري على الجهد الكبير الذي بذلوه كي يحقق الفريق طموحه بالتواجد في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي لكرة القدم. وقال: «جمهور الشعب الوفي ظل يتنقل مع الفريق من مباراة لأخرى في جميع الملاعب بقيادة عنتر بيات، مؤكداً أنه ليس بجمهور تويتر». وأشار إلى أن الصعود إلى «عالم الأضواء» ثمرة العمل بروح الفريق الواحد، مبينا أن التغييرات في الجهاز الفني واللاعبين سنة الحياة وإنها مهما طالت أي شخص سيبقى الشعب الكيان، وأن الجميع يسعى للوصول بالفريق إلى آفاق النجاح لتحقيق طموحه المطلوب. وكشف المعيني أن النادي سينظم احتفالاً كبيراً لمناسبة الصعود بعد عودة سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس النادي من الخارج، فيما سنحتفل أيضا بحصول دبا الفجيرة على لقب بطل الهواة «وصعوده إلى دوري الخليج العربي».

من جانبه، أكد العوبد أن ما تحقق ثمرة جهد الجميع، مثمناً الجهد الكبير الذي بذله الجهاز الفني، فيما أشار ماجد الجلاف مشرف الفريق إلى أن عودة «الكوماندوز» لمكانه الطبيعي لم تأت من فراغ، وإنما كانت نتاجا منطقيا للجهد الكبير الذي بُذل على الصعد كافة، مشيداً بـ عيد باروت الذي نجح في خلق توليفة قادت الفريق إلى دوري الخليج العربي. وقال باروت مدرب الفريق: «إن اللاعبين ساعدوني على أداء مهمتي بنجاح في ظل الإخلاص الذي خاضوا به المباريات، مما كان له المردود الإيجابي على مسيرة الفريق خلال 10 أشهر من العمل حتى نجح الشعب في تحقيق ما سعى إليه ليجني ثمار عمل 10 أشهر في 5 دقائق». وعاهد عبيد الطويلة كابتن الفريق مجلس الإدارة نيابة عن اللاعبين بمضاعفة الجهد في دوري الخليج العربي من أجل حصد النتائج الإيجابية التي تؤهل «الكوماندوز» لتحقيق طموحه مع الكبار، مشيراً إلى أنه سيكون رقماً صعباً في خريطة دورينا، فيما أكد عنتر بيات رئيس رابطة مشجعي الشعب أن «الكوماندوز» يملك قاعدة جماهيرية كبيرة ستساند الفريق في «الأضواء» من أجل كسر مقولة «الصاعد هابط».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا