• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

صراع الأميال الأخيرة يشعل التحدي في الطريق إلى نيوبورت

فريق أبوظبي يطارد صدارة الجولة السادسة لـ «فولفو المحيطات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

نيوبورت (الاتحاد)

يطمح فريق أبوظبي للمحيطات بقيادة الربان الأولمبي أيان ووكر لانتزاع صدارة الجولة السادسة من سباق فولفو للمحيطات التي انطلقت قبل 3 اسابيع من مدينة إيتاجاي البرازيلية، وتنتهي في نيوبورت عاصمة الإبحار في الولايات المتحدة صباح اليوم، ويحتل اليخت عزام المدعوم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المركز الثاني حتى الآن، فيما يتصدر الترتيب العام للفرق المشاركة في سباق فولفو.

ويحتدم الصراع بين عزام وبقية الفرق على صدارة الجولة، بعد أن أبحر أسطول السباق لأكثر من 9 آلاف كيلو متر في المحيط الأطلسي، ولا تفصل المسافة بين فريق أبوظبي، والصيني «دونجفنفج» المتصدر الحالي للمرحلة، أكثر من تسعة كيلومترات فقط؛ ومع اقتراب المرحلة من أميالها الأخيرة والحاسمة، يبذل بحارو اليخت عزام جهوداً مضاعفة لانتزاع المركز الأول والفوز بنقاط ثمينة توسع الفارق بينهم وغريمهم الصيني الذي يحتلّ المركز الثاني في الترتيب العام حالياً. وعلى الرغم من احتدام المنافسة، فإن الأميال الأخيرة تتطلب التزام الحذر الشديد لتفادي الوقوع في أية أخطاء تكتيكية قد تكلّف الفريق الإماراتي الكثير ولايزال «عزام» بقيادة البطل الأولمبي أيان ووكر في المركز الثاني، ولكنه قريب جدا من الفريق الصيني، فيما يحل الفريق الهولندي برونيل ثالثا.

وتمكنّ «دونجفنج» الصيني من العودة إلى المنافسة في السباق بقوة مرة أخرى على الرغم من تعرضه لحادث كبير في المرحلة السابقة، وانكسار سارية اليخت، ما اضطر الفريق التوقف والخروج من المنافسة. وعلى اليابسة في ميناء نيوبورت، تسود أجواء حماسية، استعداداً لاستقبال الأسطول بحفاوة عند خط النهاية، حيث تمّ افتتاح قرية السباق الرسمية امس الأول، بحضور حاكم ولاية رود آيلاند، جينا رايموند، والرئيس التنفيذي للسباق، كنوت فروستاد، وممثلين عن مجلس النواب الأميركي، بالإضافة إلى مجموعة من رجال الأعمال وكبار الشخصيات.

ويتصدر فريق أبوظبي للمحيطات الترتيب العام بواقع 6 نقاط، يليه فريق دونجفنج الصيني بـ 16 نقطة، وبرونيل الهولندي ثالثاً بـ 18 نقطة، ثم اليخت الأميركي/ التركي فريق ألفيميدكا، ثم الفريق الإسباني مابمفري، ثم سيدات أس سي إيه.

ويقطع سباق فولفو للمحيطات 38,739 ميلاً بحرياً، اشتمل على وجهات ومحطات توقف في كيب تاون بجنوب أفريقيا، وأبوظبي، وسانيا في الصين، وأوكلاند في نيوزلندا، وايتاجاي في البرازيل، ويتوقف اليوم في نيوبورت بالولايات المتحدة، ثم ميناء لشبونة في البرتغال، ولورينت في فرنسا، ومحطة توقف لمدة 24 ساعة في مدينة لاهاي بين فرنسا والمحطة الأخيرة في السويد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا