• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انتقادات لكارليتو بعد الهزيمة

«لاجازيتا»: يوفي بلا حدود !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

حقق اليوفي فوزاً مهماً على ضيفه ريال مدريد بهدفين لهدف في ذهاب قبل نهائي دوري الأبطال، وشهدت المواجهة التي أقيمت في تورينو ندية واضحة بين الفريقين، الأمر الذي اعتبرته الصحف الإيطالية مؤشراً على قدرة «البيانكونيري» على التأهل، مشيرة إلى أن الوصول إلى نهائي دوري الأبطال لم يعد حلماً، خاصة أن أرض الملعب أثبتت أن لا فارقاً كبيراً بين الفريقين.

وفي المقابل انتقدت الصحف المدريدية أنشيلوتي المدير الفني للريال الذي ارتكب بعض الأخطاء على مستوى التشكيلة الأساسية، والتي شهدت مشاركة راموس في منتصف الملعب، وجاريث بيل الذي لم يقدم ما يشفع له، كما تجاهل النجم المكسيكي خافير هيرنانديز، ولم يدفع به إلا في نهاية المباراة على الرغم من تألقه في المباراة السابقة التي شهدت غياب كريم بنزيمة.

واحتفلت الصحف الإيطالية بانتصار اليوفي، مشيرة إلى أن ما حدث في تورينو هو الحقيقة بعينها، فقد كان الحديث قبل المباراة يدور في فلك «الحلم»، ولكنه الأمل في الوصول إلى النهائي القاري أصبح أقرب إلى الواقع، وخرج من دائرة الأحلام، فقد عنونت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»:«اليوفي بلا حدود» في إشارة إلى أن طموحات الفريق لم يعد لها سقف، فقد أصبح في مقدوره بلوغ النهائي. وتابعت الصحيفة الإيطالية: «اليوفي يتفوق على الريال بهدفين لهدف.. وبرلين تقترب»، حيث تقام المباراة النهائية في برلين، وأضافت الصحيفة:«عرض كروي رائع وشخصية اليوفي القوية تظهر في مباراة الشجاعة». كما حرصت الصحيفة على نقل ما قاله ماسيمليانو أليجري المدير الفني لليوفي عقب المباراة، ولكنها أبرزت أقوى كلماته في عناوينها، حيث قال:«الريال الأغنى لكننا الأفضل».

من ناحيتها، عنونت صحيفة «كورييري ديللو سبورت»: «اليوفي الحقيقي» أي أن فريق السيدة العجوز ظهر كبيراً أمام الريال، واستعاد ذاكرة المجد، فهو الذي سبق له التتويج باللقب القاري في مناسبتين، أي أنه ليس غريباً على منصات التتويج القارية، وتابعت الصحيفة:«البيانكونيري مذهل.. والريال يسقط». في حين قالت صحيفة «توتو سبورت»: «يوفي.. هذا حقيقي»، وأشارت إلى أن مباراة العودة في البرنابيو سوف تحسم كل شيء، وعبرت عن ذلك قائلة:«موعدنا في البرنابيو 13 مايو».

وعلى الرغم من أن تأهل الريال إلى النهائي القاري مرهون بتسجيل هدف نظيف في مرمى اليوفي في برنابيو، إلا أن الصحافة الإسبانية اعترفت بأن الأمور لن تكون سهلة، خاصة أن بوجبا سيعود لتشكيلة اليوفي، حيث يمكنه إعادة التوازن إلى منتصف الملعب، وفي المقابل يستمر غياب لوكا مودريتش عن الريال. صحيفة «ماركا» انحازت إلى لغة المنطق والحسابات، حيث عنونت:«هدف من أجل برلين» أي أن هدفاً واحداً يكفي الريال للتأهل، وأشارت إلى أن هدف رونالدو يساوي وزنه ذهباً. وتناولت الصحيفة بعض الأمور الفنية في المباراة، فقالت: «عرض سيئ من راموس، وبيل لم يسجل حضوره في المباراة، وليلة سيئة للدفاع بشكل عام». في حين عنونت صحيفة «آس»: «ضربة موجعة في تورينو»، ولم تتردد الصحيفة في الحديث عن بعض المكاسب رغم الهزيمة، وعلى رأسها وصول رونالدو برصيده التهديفي خلال الموسم الحالي إلى 54 هدفاً في مختلف البطولات، كما أصبح في رصيده التهديفي بدوري الأبطال 76 هدفاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا