• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«إيجاد»: تعليق المفاوضات بين طرفي النزاع بجنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

قال مصدر مقرب من وساطة الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا «إيجاد» امس إن مفاوضات جنوب السودان بين الحكومة والمتمردين، عُلقت إلى 29 مايو الجاري، موضحاً أن تعثّرها جاء «نتيجة الخلافات في اللجنتين السياسية والأمنية» من الطرفين.

وكشف المصدر أن الخلافات في اللجنة السياسية ظهرت حول تعريف الحكومة الانتقالية ومهامها، وفي تحديد الفترة الانتقالية»، متحدّثاً عن «تبـاعد في المسافات حول معــايير المشاركة في السلطة وإجراء الانتخــابات والآليّات المتّبعة لتداول السلطة» بحسب شبكة «الشروق» السودانية. وفيما يتعلّق بالشق الأمني، أوضح المصدر نفسه أن «المعارضة اشترطت انسحاب القوّات الأوغندية خلال 24 ساعة من توقيع الاتفاق. وقال إن هــذا الشرط رفضته الحكـومة، مؤكّـدة أن الانسحاب يأتي وفق ترتيبات أمنية تواكب مجريات الأحداث».

وكان رئيس جنوب السودان سيلفاكير ميارديت وزعيم المتمردين ونائبه السابق رياك مشار قد وقعا على اتفاق سلام في التاسع من الشهر الجاري في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ويدعـو الاتفـاق إلى إنهـاء القتـال في غضـون 20 سـاعة وتشــكيل حكـومة انتـقالية وتقـديم مسـاعدات إغــاثة فورية إلى نحو مليون شخص نزحوا من ديارهم بسـبب القتال المستمر منـذ ديسمبر الماضي. يذكر أن دولة جنوب السودان الوليدة تشهد منذ منتصف ديسمبر الماضي، مواجهات دامية بين قوات سيلفاكير ومسلحين مناوئين لها، بقيادة مشار الذي أقاله سيلفاكير متّهماً إياه بمحاولة الانقلاب عليه عسكرياً، وهو ما ينفيه مشار. (الخرطوم-د ب ا)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا