• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الشيخ زايد الشخصية المحورية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

الاتحاد نت

 تأتي مشاركة أكاديمية الشعر في فعاليات الدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يقام في الفترة الممتدة من 7 ولغاية 13 مايو 2015 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بـ 25 إصداراً منها 20 كتاب طبعة أولى و5 كتب طبعة ثانية.   وكشف السيد سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أنّه وفي بادرة نوعية لتعريف القارئ العربي بالمنجزات الشعرية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، توزع أكاديمية الشعر خلال فترة إقامة المعرض باقة من 5 إصدارات عن المغفور له بإذن الله، منها إصداران جديدان هما "الشعر في موكب الشيخ زايد"، و "حديث الفرائد من أشعار الشيخ زايد" للدكتور غسان الحسن،  إضافةً إلى 3 إصدارات قديمة عمدت الأكاديمية على إعادة طبعها نظراً للإقبال عليها، ولما تتميز به من تنوع بين الشعر الفصيح والشعر النبطي والدراسة والتحليل والتوثيق والإبداع الشعري، وهي: "قصائد مهداة إلى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان" للشاعر حمد خليفة أبو شهاب، و"مقامات زايد وعيون المها- سيرة شعرية" للشاعر محمد نجيب قدورة، و"دراسات في شعر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان" من تأليف محمد عبدالله نور الدين.   وأكد العميمي أن الأكاديمية تهدف من خلال إصدارتها هذه إلى دعم الثقافة بشتى مجالاتها، وذلك في إطار اهتمامها بنشر الثقافة الشعبية المحلية والعربية إلى خارج الحدود، و لتقديم المجتمع الإماراتي والعربي من خلال موروثه الشعبي &ndash الذي يمثل الشعر النبطي والفصيح ومتعلقاته جزءاً كبيراً منه &ndash، إذ أن المعرض يعد تظاهرة فكرية ثقافية عالمية هامة تتيح لقاء المؤلفين والناشرين وغيرهم من عناصر الصناعة المعرفية.   ولفت العميمي أنّ المعرض في دورته الـ 25 اختار المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كشخصية محورية له، احتفاء باليوبيل الفضي للمعرض، لذا ارتأت الأكاديمية العمل على هذه الإصدارات وإنجازها لتمكين القارئ العربي من الحصول عليها خلال المعرض كتقدير لشخصية المغفور له ، كونه الأب المؤسس والداعم الأول للمعرض وهو من أسس معرض أبوظبي للكتاب، وقد ترك بصماته في جميع الميادين، فخلد التاريخ مواقفه الشجاعة والنبيلة، وسطع نجمه كرئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة وزعيم عربي.   كما أوضح العميمي أنّ الكتب احتلت مكانة مميزة عند المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان فأولى الكتاب رعاية خاصة، انطلاقاً من إيمانه العميق بأن بناء الإنسان يبدأ ببناء فكره وهو ما لا يتحقق ما لم ينهل من معين الثقافة التي تجعله منفتحاً على ثقافات الشعوب والحوار معها.   وأكد العميمي أنّ  المشاركة  السنوية للأكاديمية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تأتي رغبة في استثمار هذه المناسبة الثقافية العالمية، لتقديم صورة مشرقة للثقافة الإماراتية خصوصاً والعربية عموماً بمختلف توجهاتها الأدبية والفكرية.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا