• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بدء تطبيقه الأسبوع الماضي لمواجهة مأزق عجز الكهرباء ودعم الاقتصاد

التوقيت الصيفي يوفر 10 مليارات جنيه لمصر ويعيد ربطها بالأسواق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مايو 2014

محمود عبدالعظيم (القاهرة)

قالت دراسة لمركز معلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري إن العمل بالتوقيت الصيفي يؤدي إلى مكاسب متنوعة تقدر بأكثر من عشرة مليارات جنيه خلال شهور الصيف الأربعة، سواء كانت هذه المكاسب بشكل مباشر أو غير مباشر إلى جانب فوائد صحية ناتجة عن إغلاق الجهاز الإداري مبكرا بنحو ساعة وانصراف العاملين إلى منازلهم وعدم تعرضهم لدرجة حرارة عالية في الشوارع في وقت الذروة.

كما أشارت الدراسة إلى أن العمل بالتوقيت الصيفي سوف يسهم في التخفيف من حدة الأزمة المرورية التي تعاني منها القاهرة والمدن المصرية الكبرى الأمر الذي يؤدي إلى خفض استهلاك الوقود المدعم بكميات كبيرة ما يؤدي إلى خفض مشتقات الوقود المستوردة من خارج البلاد والتي باتت تشكل ضغطاً على ميزان المدفوعات المصري.

وأفادت بأن قرار الحكومة المصرية بإعادة العمل بالتوقيت الصيفي اعتباراً من يوم الخميس الماضي يمثل أحد الحلول الإدارية التي تلجأ إليها الحكومة للتخفيف من ضغوط أزمة الطاقة خاصة خلال شهور الصيف التي تتمثل في عجز يدور حول ألفي ميجاوات.

وكشفت الدراسة أن هناك أكثر من 60 دولة حول العالم تطبق نظام التوقيت الصيفي للاستفادة من الإنارة الطبيعية خلال فترة النهار، وامتداد ساعات النهار إلى أكثر من 14 ساعة في بعض البلدان، الأمر الذي يؤدي إلى وفر اقتصادي متنوع، سواء على صعيد الطاقة أو النقل أو غيرها.

ولفتت إلى أن توقف العمل بهذا التوقيت خلال السنوات الثلاث الماضية كان قراراً في غير محله، حيث أدى إلى تفاقم أزمة الطاقة في البلاد، والتي يعاني من آثارها السلبية القطاعات الإنتاجية والخدمية كافة في الفترة الأخيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا