• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

تمنى أن يحالف الفريق التوفيق

حماد: نراهن على الإمكانات والخبرة لتحقيق الأهداف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 سبتمبر 2016

طشقند (الاتحاد)

رفع محمد عبيد حماد عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم المشرف العام على الفريق الأول والرديف، باسم جميع أعضاء البعثة في طشقند، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة والأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وقال حماد: كنا نأمل الوجود داخل الدولة في العيد، ولكن ظروف لاعبي كرة القدم وجميع العاملين في هذا المجال أحياناً ما تفرض عليهم الالتزام ببرامج مثل تلك المسابقات الدولية، خصوصاً عندما يرتبط الأمر بمهمة وطنية يمثل فيها الفريق رفقة النصر دولتنا الحبيبة في أقوى مسابقات القارة الآسيوية، ونتمنى أن يحصل الفريقان على بطاقتي التأهل إلى الدور قبل النهائي.

وتعليقاً على سؤال حول ظروف الغيابات التي يواجهها العين في مباراة اليوم، قال: المؤكد أن الفريق سيفتقد جهود ظهيريه الدوليين محمد فايز ومحمد أحمد، بالإضافة إلى خالد عبد الرحمن الذي أظهر مردوداً رائعاً، وقدم مجهوداً كبيراً في المعسكر الخارجي، بعدما غاب في الموسم الماضي بسبب انضمامه للخدمة الوطنية، ولكنه تعرض للإصابة أخيراً، والحقيقة أن الفريق في أمسّ الحاجة إلى جميع اللاعبين، خصوصاً أن العين أمام تحديات كبيرة في البطولة الأقوى بالقارة الآسيوية، ولكن شاء القدر أن تغيب عنه عناصر مهمة بسبب الإيقاف والإصابة، إلا أن ثقتنا تظل كبيرة فيمن سيحلون محلهم لتقديم أفضل مستوى ويكونون عوناً للفريق ولزملائهم في مهمتهم أمام لوكوموتيف.

وحول حظوظ الفريق في مواجهة الإياب بأوزبكستان، أضاف: أعتقد أن الفريق كانت له الأفضلية في مباراة الذهاب، ولكن الحظ لم يحالفه، ولم نستغل الفرص التي أتيحت لنا أمام المنافس، وخرجنا من المواجهة متعادلين دون أهداف، وأتمنى أن يكون لاعبو الفريق في يومهم وكامل تركيزهم، وأن يحالف التوفيق الفريق والمدرب زلاتكو في وضع السيناريو الفني المطلوب للمواجهة اتساقاً مع ظروف اللقاء خلال مجريات اللعب.

وأضاف: سيظل رهاننا على إمكانات لاعبي الفريق وخبرتهم ورغبتهم في تحقيق طموحات «الزعيم» قياساً بمردودهم خلال مرحلة المجموعات والدور ثمن النهائي، عندما يواجهون الفرق الأقوى على أرضها وبين جماهيرها، وأتمنى الفوز للفريق أو الخروج بالنتيجة الإيجابية التي تضمن له العودة إلى الدولة ببطاقة التأهل لنصف نهائي دوري أبطال آسيا.

وحول السر وراء النتائج القوية للفريق خلال الموسمين الماضيين خارج ملعبه بمسابقة دوري الأبطال، قال: أعتقد أن قوة وشخصية الفريق الذي يضم لاعبين مميزين عاشوا أجواء التحديات الدولية الكبيرة، بالإضافة إلى أن جماهير الفريق المنافس خارج الديار من العوامل الأساسية التي تجعل اللاعبين يقدمون المستوى المشرف، الأمر لم يأتِ من فراغ، بل من خلال المشاركات الخارجية العديدة التي خاضوها خصوصاً في السنوات الأخيرة، وكذلك وجود عدد كبير من لاعبي الفريق بالمنتخبات الوطنية، ما منحهم ثقة التعامل مع المباريات الخارجية وتلك ميزة تحسب للفريق.

وامتدح حماد مبادرة لاعب الفريق محمد فايز، الذي حرص على الوجود مع زملائه بالفريق لمؤازرتهم، والوقوف إلى جانبهم في مهمتهم الوطنية بأوزبكستان رغم أنه خارج القائمة بسبب الإيقاف، الأمر الذي يحسب له، خصوصاً أن المواجهة تأتي ثاني أيام العيد، وأتمنى أن يعود الفريق بالنتيجة القوية التي تقوده إلى التأهل وتحول العين إلى عيدين في مدينة العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء