• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سحوبات وفائزون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

تعمد معظم المراكز التجارية إلى الإعلان عن جوائز ضخمة غالباً ما تكون أنواعاً مختلفة من السيارات لاستقطاب أكبر عدد من المشترين، خلال فترة السحب التي تعمل جاهدة للإعلان عنها في مختلف وسائل الإعلام.

ولأن أغلب المستهلكين «حالمون»، فإنهم يسارعون إلى تلك المحال التجارية، خصوصاً التي تسمى «الهايبر ماركت»، والتي تعلن عن سحوبات على أكثر من 10 سيارات في الجولة الواحدة، وعنوان الإعلان الدائم «سارعوا» للفوز بسيارة العمر، ومجرد أن تذهب إلى أحد تلك الأسواق لتجد المئات على «كاونترات» البيع للحصول على كوبونات السحب لتبدأ بعدها رحلة تعبئة الكوبونات في طوابير طويلة أملاً بالفوز، الذي حققت مقابله ملايين الدراهم من الأرباح جراء كميات البيع الهائلة.

الجوائز وسيلة للترويج، لكن السؤال من يربح تلك الجوائز، فنحن لا نجد بوسائل الإعلام أي خبر عن السحوبات وأين أجريت ومتى وبحضور من؟.

المطلوب أن يكون الإعلان عن الفائزين بنفس زخم الإعلان عن السحوبات والترويج لها، وإلا أصبح الأمر مخالفاً للقانون، ويقتضي محاسبة من يقوم به لتحقيق الملايين من الأرباح على حساب المشترين الذين تخسروا أموالهم لاهثين وراء الأحلام.

محمد الحياري - أبوظبي

     
 

سحوبات وفائزون

هيه والله من اللي يفوز !؟ دوم أشوف الإعلانات ونشارك وما نسمع عن حد فاز كيف جي !

عمر | 2015-05-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا