• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أنصار التنظيم المحظور يحرقون سيارتي شرطة في الإسكندرية والقاهرة

الأمن والأهالي يحبطون شغب جماعة «الإخوان» الإرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

أضرم عناصر منتمية إلى تنظيم الإخوان بالإسكندرية، النيران في سيارة تابعة إلى الأمن المركزي، على طريق الترعة المردومة بمنطقة أبو سليمان شرق الإسكندرية، وذلك بعد ساعة من تفريق قوات الأمن لمسيراتهم باستخدام القنابل المسيلة للدموع عقب صلاة الجمعة أمس، فيما نجح الأهالي وقوات الأمن في إحباط شغب الجماعة الإرهابية ومسيراتهم في عدة مناطق.

وقال اللواء ناصر العبد، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الإسكندرية، إن عناصر مجهولة تابعة لتنظيم الإخوان قامت بإلقاء المولوتوف على سيارة تابعة للأمن المركزي وأحرقتها بالكامل، مؤكدا أنه لم يتعرض أي من الجنود لإصابة. وأضاف العبد، أن المجهولين أشعلوا النيران خلال انشغال القوات بتأمين الصلاة وفض المسيرات المخالفة لقانون تنظيم التظاهر، مشددًا على أنه جار تتبعهم لإلقاء القبض عليهم وتسليمهم إلى جهات التحقيق. وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على 10 من الإخوان بالإسكندرية، وأطلقت قنابل الغاز عليهم خلال اشتباكات نشبت بمنطقة العوايد شرق الإسكندرية.

إلى ذلك، تمكنت قوات الأمن المركزي المتمركزة أمام المدينة الجامعية بالأزهر، من السيطرة على حريق شب في إحدى مدرعات الأمن المركزي المتواجدة أمام المدينة، بعد إطلاق طلاب الإخوان زجاجات المولوتوف بشكل مكثف على قوات الأمن. وألقت قوات الأمن القبض على ثلاثة طلاب داخل مبنى المدينة الجامعية للبنين بجامعة الأزهر، عند قيامهم بتصوير أفراد الشرطة، أثناء مطاردتهم للطلاب داخل حرم المدينة، وتم اصطحابهم لقسم شرطة ثان مدينة نصر. وتمكنت قوات الأمن من السيطرة على شغب الطلاب داخل مبنى المدينة بعد أن قطع الطلاب الطريق أمامها، ونجحت قوات الأمن في فض تجمعاتهم داخل مبنى المدينة.

وفرقت قوات الأمن مسيرة لأنصار «الإخوان» انطلقت عقب صلاة الجمعة لتجوب شوارع منطقة عين شمس، ضمن فاعلية ‹›قاطع رئاسة الدم›› والتي دعا لها ما يسمى بتحالف دعم الشرعية. وتراجعت قوات الأمن بعد ذلك إلى مزلقان عين شمس، ولم تسمح للمصورين الصحفيين بالتقاط الصور التي توثق أحداث التظاهرة وفضها، حيث شرعت في تمشيط المنطقة مرة أخرى للتأكد من خلوها من «الإخوان».

وسادت حالة من الهدوء بأرجاء شوارع حي المعادي، بعد أن فشلت دعوات جماعة الإخوان المسلمين، للتظاهر، والخروج في مسيرات حاشدة من مساجد حي المعادي، عقب انتهاء صلاة الجمعة، واختفى أنصارهم من أمام مسجد الريان وقباء والسلام وامبابي وشارع 77 أمام السجل المدني، ومنطقة عرب المعادي. وقللت قوات الشرطة من تواجدها الأمني بميدان «سوارس» بحي المعادي على عكس المعتاد، حيث حضور/ وجود 3 عربات أمني مركزي و2 مدرعة شرطة.

ونظم طلاب الإخوان بالمدينة الجامعية لجامعة القاهرة، عروضًا قتالية بشارع ثروت بمنطقة بين السرايات، أمام قوات الشرطة المتمركزة آخر الشارع من ناحية مديرية أمن الجيزة، بعد معاودتهم التجمهر أمام المدينة وخروجهم من الباب الخلفي، بعد أن أحكمت قوات الأمن سيطرتها على الباب الرئيسي للمدينة الجامعية. وقام الطلاب بتنفيذ بعض التمرينات الرياضية بالشارع، مرددين هتافات ضد قوات الجيش والشرطة. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا