• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أمل القبيسي والسفير النيوزيلندي يؤكدان أهمية محاربة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استقبلت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي، في مقر المجلس بأبوظبي، جيرمي كلارك واتسون سفير نيوزيلندا لدى الدولة. وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز وتطوير علاقات الصداقة والتعاون الثنائية بين دولة الإمارات ونيوزيلندا في مختلف القطاعات بما يعود بالفائدة على البلدين والشعبين، كقطاعات الزراعة والأمن الغذائي والطاقة والاستدامة، كما تم تأكيد أهمية تعزيز علاقات التعاون البرلمانية، وتبادل الزيارات بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب النيوزلندي. وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب النيوزيلندي لأهمية دورها في تبادل الخبرات البرلمانية، وتعزيز وتوثيق العلاقات بين المجلسين والبلدين على حد سواء، ودورها المهم في تنسيق المواقف والرؤى تجاه مختلف القضايا التي تطرح في اجتماعات الاتحاد البرلماني والدولي والمحافل والأنشطة البرلمانية المختلفة، موضحة أنه توجد الكثير من الموضوعات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والصحية التي يمكن الاتفاق بشأنها من خلال لجان الصداقة بما يعود بالنفع على الدولتين والشعبين.

وأشارت معاليها إلى تكامل دور الدبلوماسية البرلمانية مع الدبلوماسية السياسية للدول، لافتة إلى أن الدبلوماسية البرلمانية تقوم اليوم بأدوار لا تقل أهمية عن الدور السياسي الخارجي للحكومات لتعزيز العلاقات الثنائية بين الدول، مضيفة أن المجلس الوطني الاتحادي وضع الدبلوماسية البرلمانية كأحد التوجهات الاستراتيجية لخطة عمله في الفصل التشريعي السادس عشر، بهدف تفعيل العلاقات البرلمانية والسياسية مع مختلف الاتحادات والبرلمانات والدول، بالتوازي مع الدبلوماسية السياسية الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بما يعزز من الإنجازات التي حققتها الدولة في مختلف المجالات، ويخدم مصالح الوطن وشعب دولة الإمارات.

واتفقت معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي والسفير النيوزيلندي خلال اللقاء على أهمية التصدي للإرهاب ومكافحة الأفكار المتطرفة، والوقوف أمام محاولات ربط الجماعات الإرهابية الدين الإسلامي بالإرهاب، مؤكدين أن التنظيمات الإرهابية لا تعكس القيم السمحة للدين الإسلامي، وأنها تمثل خطراً على الأمن والاستقرار الدوليين.

وأشارت معاليها في هذا الصدد إلى اختطاف التنظيمات الإرهابية الدين الإسلامي من خلال محاولة ربطه بالإرهاب وقيامهم بعمليات القتل والترويع تحت ستار الدين.

وأكد السفير النيوزيلندي اهتمام بلاده بتطوير علاقاتها مع دولة الإمارات نظراً لما تشهده من تطور ملحوظ في جميع القطاعات وما تحظى به من مكانة رفيعة وسمعة واحترام عالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض