• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بلدية و«سياحة» دبي تبحثان تعزيز سلامة الأغذية في المخيمات الصحراوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

نظمت بلدية دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في الإمارة، ورشة عمل تحت عنوان «سلامة الأغذية في المخيمات الصحراوية»، بهدف ضمان سلامة الغذاء الذي تقدمه الشركات السياحية للسياح خلال رحلات السفاري.

شارك في ورشة العمل التي تقام للمرة الأولى من جانب البلدية، سلطان الطاهر، رئيس قسم التفتيش الغذائي بإدارة الرقابة الغذائية، ومن دائرة السياحة والتسويق التجاري، كل من ماجد المري، مدير إدارة تصنيف الفنادق، وشيخة المطوع، مديرة إدارة تطوير الأعمال، بينما حضرها نحو 60 من ممثلي الشركات السياحية والمنشآت الفندقية في دبي.

وأكد المري ضرورة التزام القطاع السياحي بضوابط وشروط الصحة العامة وسلامة الأغذية في إمارة دبي، منوهاً بالدور الكبير الذي تلعبه المنشآت السياحية في دعم القطاع السياحي بالإمارة، وقال إن الدائرة تعكف حالياً على وضع معايير تصنيف خضراء للمنشآت الفندقية بجميع درجاتها. وتحدث سلطان الطاهر عن أهمية الوعي بسلامة الأغذية، إذ طالب الحاضرين بأهمية الالتزام اشتراطات السلامة الغذائية في حالات تحضير الأغذية في مواقع المخيمات الصحراوية، من حيث الممارسات الصحية والالتزام شروط النظافة الشخصية للعاملين، مشيراً إلى ضرورة حصول الشركات على رخصة مهنية معتمدة بالنشاط من دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وتخضع لعمليات التفتيش الروتيني وفقاً لنظام التفتيش الإلكتروني المعمول به في إدارة الرقابة الغذائية، كما يجب ألا تقل درجة تقييم الوضع الصحي للمؤسسة الغذائية عن جيد جداً، لتكون الشركة مؤهلة لإصدار التصريح. وأضاف أنه نظراً لتزايد عدد الشركات السياحية العاملة في هذا المجال، وزيادة عدد السياح في رحلات السفاري، ومن منطلق تعزيز السياحة في الإمارة، كان لا بد من الاهتمام بسلامة وصحة السياح من خلال ضمان سلامة الأغذية المستهلكة في هذه المواقع، موضحاً أنه سيتم إعداد برنامج زيارات تفتيش روتينية لمواقع الرحلات الصحراوية من قبل البلدية.

وطالب الطاهر الجمهور بالاتصال بمركز الاتصال ببلدية دبي على الرقم المجاني 800900 على مدار الساعة في حال ورود أية ملاحظات تتعلق بسلامة الأغذية.

وقدمت شيخة المطوع عرضاً عن السياحة المستدامة وأهميتها وتأثيرها على الاقتصاد، والدور المهم الذي تلعبه جائزة دبي للسياحة الخضراء في تشجيع وتغيير الممارسات، وتغيير الممارسات البيئية الحالية في المنشآت الفندقية والشركات السياحية. وشرحت المطوع معايير التقييم واختيار الفائزين بالجائزة، مشيرة إلى أهمية ورش العمل التي تنظمها الدائرة على مدار العام في إثراء تجربة القطاع السياحي بالموضوعات المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية والسياحة المستدامة. (دبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض