• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

المتطوعات يرسمن لوحة في حب الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

رسمت 20 فتاة من متطوعات كليات التقنية لوحة فنية رائعة في حب الوطن، والسعي الدائم نحو تشريفه، حيث لعبن دوراً كبيراً في تقديم خدمات مميزة للحضور على مدار يومي المؤتمر، وأشاد الحضور بعمل فريق المتطوعات، وأكدوا أنهن ساهمن في تسهيل مهمة تعريفهم بكافة تفاصيل الحدث على مدار اليومين. وتقول حنان المنصوري إحدى المتطوعات من كليات التقنية: «العمل في هذا الحدث العالمي الكبير شرف لأي فتاة، خصوصا وأنه جاء تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» التي تقدم كافة سبل الدعم لنا كبنات الوطن، وهذا وقت رد جزء بسيط مما تقدمه سموها من دعم جليل لكافة أنشطة المرأة على الصعد الحياتية كافة.

ووجهت الشكر إلى أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع على إتاحة الفرصة لهن بالتواجد في هذا المحفل الرياضي الكبير. وأكدت أنها كطالبة استفادت كثيرا من هذه التجربة الشيقة، لاسيما وأنها ستنفعها مستقبلا في مجال عملها، وتمنت أن يكون الجميع قد استفاد من هذا المحفل الرياضي العالمي، في ظل الاهتمام البالغ من القيادة الرشيدة الذي يؤكد الحرص على تطور رياضة المرأة في وطننا الغالي.

طب النفس الرياضي في قلب الحدث

أبوظبي (الاتحاد)

حرصت اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي الثالث لرياضة المرأة على إقامة عدد من ورش العمل، لتعريف الحضور بعدد من جوانب رياضة المرأة، حيث أقيمت يوم أمس ورشتي عمل جاءت الأولى تحت عنوان طب النفس الرياضي، التي أقيمت تحت رعاية المؤتمر نفسه، وناقشت العديد من الجوانب التي تتعلق بهذا العلم، واستعرض عدد من المتخصصين مجموعة من التجارب، التي أكدت أهمية هذا العلم في تقدم الرياضة النسائية بشكل عام.

أما ورشة العمل الثانية فاختصت بالعلاج الطبيعي، وأقيمت تحت رعاية مؤسسة هليث بوينت، واستعرضت مجموعة من الحالات، التي تعرضت لإصابات ملاعب، وتم علاجها عن طريق العمليات الجراحية ولم يتم شفاؤها إلا باستكمال برنامج علاج طبيعي لمدة معينة، وشهدت ورشتا العمل حضوراً مكثفاً من المهتمين بالطب الرياضي والطب النفسي من ضيوف المؤتمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا