• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

يضم مدرباً وإعلامياً ولاعبين

وفد الإمارات يُشارك في «كرة القدم من أجل الصداقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

موسكو (الاتحاد)

يُشارك وفد اتحاد الكرة في برنامج «كرة القدم من أجل الصداقة» الذي ينظمه الاتحاد الدولي «الفيفا» على هامش نهائيات كاس العالم روسيا 2018، ويضم الوفد سليم عبد الرحمن مساعد مدرب منتخبنا الأول, وسالم النقبي المنسق الإعلامي للمنتخب، وسلطان زكريا العوضي لاعب فريق بني ياس، ومحمد عبد الله المرزوقي لاعب فريق الشارقة مواليد 2006.

ويعتبر البرنامج أحد البرامج الدولية الاجتماعية التي أطلقها الاتحاد الدولي للصغار منذ عام 2013، ويهدف إلى تطوير اللعبة بين الصغار, عبر دعم الفرق لممارستها والعيش في نمط صحي، إلى جانب تعزيز التسامح والصداقة بين المشاركين من مختلف بلدان العالم، وترسيخ بعض القيم منها الصداقة والمساواة والصحة والسلام والتفاني والروح الرياضية.

ويشمل البرنامج الذي سينطلق اليوم، ويستمر حتى الجمعة المقبل العديد من الفعاليات والأحداث، حيث تشهد الثلاثة أيام الأولى ورش عمل ثقافية وعلمية ورياضية وحصصاً تدريبية، بحضور وإشراف مجموعة الخبراء المتخصصين في عالم تدريب كرة القدم للصغار، وعدد من الأساطير الكروية وسفراء المونديال، على أن يتضمن اليوم الرابع خوض مباريات التصفيات المؤهلة إلى نهائي كأس العالم لكرة القدم من أجل الصداقة والمباراة النهائية للبطولة.

يشارك في هذه الفعالية 32 فريقاً من جنسيات مختلفة، ويضم كل فريق مجموعة مختلفة من الجنسيات، على أن يكون مدرب كل فريق من فئة الشباب، وهم لاعبون كرة قدم تتراوح أعمارهم من بين 14 إلى 16 عاماً، علماً أن القائمين على البرنامج قاموا بتسمية الفرق بأسماء الحيوانات المهددة بالانقراض من جميع قارات العالم كمبادرة لدعم البيئة.

وفي اليوم الخامس تشارك الوفود في المنتدى الكروي العالمي الذي سيحضره مسؤولو «الفيفا» وأعضاء اللجنة المحلية المنظمة للمونديال، بالإضافة إلى المهتمين في قطاع أكاديميات كرة القدم، وممثلي المنظمات الدولية للسلام.

كما تحظى الوفود المشاركة بحضور حفل افتتاح المونديال، والمباراة الافتتاحية التي ستجمع روسيا البلد المنظم بالمنتخب السعودي الشقيق ضمن المجموعة الأولى 14 يونيو على ستاد كريستوفسكي الواقع بمدينة سان بطرسبرج، والذي يتسع لأكثر من 68 ألف متفرج.

الجدير بالذكر أن فعاليات البرنامج ستشهد تغطية إعلامية كبيرة وغير مسبوقة، وذلك من خلال تواجد 5000 وسيلة إعلامية من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى مركز إعلامي دولي خاص بالصغار، يتألف من صحفيين صغار يبلغون من العمر 12 عاماً من 211 بلداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا