• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

مفتي مصر يحذر من تسييس الحج

شيخ الأزهر يدعو لإبعاد الشعائر الدينية عن الصراعات السياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

أحمد شعبان (القاهرة)

دعا الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشَّريف، الأمة العربية والإسلامية إلى التعاون والاتحاد، ونبذ التنازع والخلاف والشقاق، لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن الأمة واستقرارها، مؤكداً أن فريضة الحج هي درس عملي في التكاتف والتعاون والإخاء بحسبانها نموذجا فريدا على وحدة الهدف، ودعوة صريحة لضرورة الوحدة والوئام، والتجرد من الأطماع البشرية. كما دعا شيخ الأزهر، في بيان أمس حجاج بيت الله الحرام إلى التزام السكينة والوقار، والابتعاد عن كل ما يثير الفتن ويعكر صفو أدائهم المناسك، مطالباً الحجيج لبيت الله الحرام بضرورة مراعاة حرمة المكان والزمان، والبعد بالشعائر الدينية عن الصراعات السياسية المتقلبة، قال تعالى: «وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ».

وتقدم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشَّريف، بخالص التَّهنئة القلبيَّة إلى مصرِ رئيسًا وحكومةً وشعبًا، وإلى العالم العربيِّ والإسلاميِّ شعوباً وملوكًا وأُمراءَ ورؤساءَ، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. ومن جهتها أعلنت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن الحج له زمان ومكان معين شرعاً، وأن أي زيارة خارج إطار الزمان والمكان المحدد شرعاً لفريضة الحج لا يسقط الفريضة عن المسلم ولا يعد من شعائرها مهما أفتاه الناس ومهما زين له المغرضون. سائلين اللهَ -عز وجلّ- أنْ يُعيد هذه الأيامَ الطيِّبة على مصرنا الغالية وقد تحقَّق لها كلُّ ما تتطلَّع إليه مِن تقدُّمٍ ورخاءٍ، وأن يُنعِم على الأمَّتين العربيَّة والإسلاميَّة بالوَحدة والقوة والسَّلام والأمن والاستقرار.

من ناحية أخرى أكد الدكتور شوقي علام مفتى مصر رفضه الشديد لدعوات تدويل الإشراف على الحج والحرمين الشريفين، مشددًا على أن استغلال موسم الحج، لتحقيق أهداف سياسية أو نقله من ساحة العبادة الخالصة لله تعالى إلى إثارة النعرات الطائفية وتحقيق مآرب لا علاقة لها بالعبادة لا يجوز شرعًا، ويخالف أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، محذرًا من أن «تسييس الحج» يدخل الأمة الإسلامية في «فتن كبرى» تمزق وحدتها وتماسكها.

وأضاف مفتي مصر في بيان أصدره أمس، «مما لاشك فيه أن الحج من أعظم شعائر الإسلام، وأحد أركانه الخمسة، واستغلال هذه الفريضة لأغراض سياسية أو لتحقيق أهداف ومآرب لا علاقة لها بمقاصد الحج الشرعية، أو أي أمور أخرى تخرج هذه العبادة عن مقاصدها، ودعوات «تسييس الحج» واستغلال المناسك في إثارة النعرات الطائفية غير جائز شرعا ويخالف أحكام الشريعة الإسلامية الصريحة في هذا المجال».

وأشاد المفتي، بجهود المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في خدمة ضيوف الرحمن الذين يفدون إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك الحج والعمرة، مشددًا على أن سلطات المملكة لا تدخر جهدًا في توفير كل سبل الراحة وتذليل الصعاب التي تواجه ضيوف الرحمن.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء