• الاثنين 25 شعبان 1438هـ - 22 مايو 2017م

في ملتقى تنظمه «غرفة أبوظبي»

250 مستثمراً يبحثون فرص وحوافز الاستثمار في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تنظم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ملتقى الإمارات السودان للاستثمار يومي 12 و13 مايو الجاري بمدينة أبوظبي بالتعاون مع وزارة الاستثمار السودانية وبحضور 250 شخصاً من رؤساء الشركات والمستثمرين ورجال الأعمال في البلدين.

وبحسب بيان صحفي أمس، تهدف الغرفة من تنظيم هذا الملتقى إلى دعم الجهود التي تبذلها الجهات المعنية في السودان لجذب الاستثمارات الإماراتية وعرض فرص الاستثمار المتاحة في السودان الشقيق في مختلف المجالات والقطاعات، بالإضافة إلى التسهيلات والحوافز التي تقدمها المؤسسات المختصة في السودان للمستثمرين ورجال الأعمال والشركات الإماراتية.

وقال محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: إن العلاقات الاقتصادية الإماراتية السودانية شهدت تطوراً كبيراً، حيث أصبح السودان من أهم شركائنا التجاريين، ويأتي في مرتبة متقدمة في قائمة أبرز الشركاء التجاريين العرب للإمارات بين الدول العربية، كما يرتبط البلدان بعدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية ومنها اتفاقية إنشاء منطقة تجارة حرة، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي على الدخل ومذكرة تفاهم حول تشجيع وحماية الاستثمار.

وأكد الرميثي أن السودان كان وما زال من الوجهات الاستثمارية المفضلة للشركات الإماراتية لإيمانها بالفرص المتاحة في هذا السوق، ويعمل في السوق السوداني عدد من كبريات الشركات والمؤسسات الإماراتية بالإضافة إلى صندوق أبوظبي للتنمية، ومنها على سبيل المثال لا الحصر بنك أبوظبي الوطني ومؤسسة الإمارات للاتصالات وشركة أسمنت الاتحاد والخليج للصناعات الدوائية وروتانا للفنادق ودبي للاستثمار وغيرها من الشركات.

وقال الرميثي إن غرفة أبوظبي ومن خلال تنظيمها لهذا الملتقى ستعمل على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي مع الشركات والمؤسسات التجارية والصناعية السودانية والارتقاء بها إلى شراكة استثمارية واقتصادية متطورة، مشيراً إلى وجود عدد كبير من مجالات الاستثمار والتعاون بين البلدين الشقيقين.

وذكر الرميثي «نتطلع أن يحقق هذا الملتقى نتائج إيجابية تعود بالنفع على اقتصاد البلدين الشقيقين وفي توفير معلومات متكاملة للمستثمرين في دولة الإمارات عن مناخ الاستثمار والفرص المتاحة والإجراءات والتسهيلات المتعلقة بالاستثمار والتعرف على كل ما من شأنه تعزيز الاستثمارات الإماراتية والمشروعات الاستثمارية في السودان الشقيق. مشيراً إلى أن الاستثمارات الإماراتية في السودان ارتفعت بصورة ملحوظة في السنوات الماضية وقد تنوعت هذه الاستثمارات وغطت العديد من القطاعات والمجالات الحيوية التي نأمل أن تدعم عملية التنمية الاقتصادية الشاملة في السودان الشقيق».

من جانبه، شدد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي على أهمية استفادة رجال الأعمال والمستثمرين في البلدين الشقيقين من الملتقى وقيامهم بدور أساسي ومحوري لإطلاق المشاريع الاستثمارية المشتركة والاستفادة من المناخ الاستثماري وبيئة الأعمال في الدولتين، والقطاع الخاص مطالب اليوم بأخذ زمام المبادرة والعمل على تعزيز أواصر التعاون بين الشعوب والدول من خلال العمل المشترك واغتنام الفرص المتاحة. وقال المهيري، إن الملتقى سيوفر لرجال الأعمال والمستثمرين في الدولة فرصة مميزة ومناسبة في غاية الأهمية للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في جميع القطاعات والمجالات وكذلك التعرف على الحوافز التي تقدمها الجهات المعنية في السودان الشقيق للمستثمرين الأجانب.

ورحب المهيري باستضافة غرفة أبوظبي لملتقى الإمارات السودان للاستثمار، مشيراً إلى أن الملتقى سوف يسهم في دعم علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين الشقيقين من خلال تعزيز حضور الشركات الإماراتية في الأسواق السودانية وزيادة استثماراتها في القطاعات والمجالات كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا