• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

كوزمين يطالب لاعبي الأهلي بنسيان «الثلاثية»

عودة خمينيز وشفاء سياو يزيدان القوة التكتيكية لـ «مثلث الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

معتز الشامي (دبي)

طالب الروماني كوزمين المدير الفني للأهلي لاعبي فريقه بضرورة نسيان الألقاب الثلاثة التي تحققت هذا الموسم، وهي كأس السوبر، ودوري الخليج العربي، وكأس الخليج العربي، وعدم التفكير في أي منهما، وحصر التركيز والتفكير فقط في البطولة الرابعة والأخيرة هذا الموسم، نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام العين باستاد مدينة زايد بالعاصمة أبوظبي غداً.

وشدد المدرب على نسيان كل شيء آخر، بما فيها الترشح لجائزة الأفضل هذا الموسم، حتى لا ينشغل بالهم بأي شيء آخر، يقلل من درجة التركيز المطلوبة للمباريات الختامية التي تحتاج إلى الحضور النفسي والفني والذهني والبدني لـ «كتيبة الفرسان» أساسيين وبدلاء.

ومن روح تعليمات كوزمين ينهل باقي أعضاء الجهاز الفني للأهلي، بالإضافة إلى الجهاز الإداري، مما أدى إلى أن أجواء الثقة المشوبة بالحذر، تخيم على «القلعة الحمراء»، في إطار ارتفاع سقف الطموحات، أملاً في حصد اللقب الرابع والأخير هذا الموسم، حيث عُقدت جلسات عدة مع اللاعبين، سواء جماعية أو فردية، بهدف إعادة الهدوء والتركيز لدى جميع اللاعبين، وفي الوقت نفسه خاطب الأهلي إدارة لجنة دوري المحترفين، في محالة لتعديل توقيت حفل ختام الموسم وجوائز أفضل لاعب ومدرب، ويبدو أن الاتصالات التي جرت مؤخرا أثمرت عن تغيير موعد الحفل الذي سيقام في الحادية عشرة صباح اليوم في أبوظبي بدلاً من الرابعة والنصف عصراً، وذلك لأن الموعد السابق كان سوف يؤثر على تركيز اللاعبين والجهاز الفني، وقبل 24 ساعة من المباراة الحاسمة فقط.

وعن التدريبات، فقد أدى جميع اللاعبين المران الجماعي مساء أمس بجدية تامة، باستثناء ماجد حسن الذي لم يشارك في التدريبات حتى أمس ولا يزال ينفذ برنامجا تأهيليا للحاق بالمباراة، بينما سيكون حميد عباس هو البديل الأقرب للمشاركة منذ البداية حال استمر غياب ماجد بسبب الإصابة المفاجئة في مباراة الظفرة، بختام الدوري الأسبوع الماضي.

واشتملت التدريبات على جوانب بدنية، وأخرى تكتيكية وفنية، حيث أهتم الجهاز الفني للأهلي بتنفيذ بعض الجمل الخططية، على مستوى خط الوسط والدفاع، بالإضافة إلى خط الهجوم، خاصة بعد شفاء البرازيلي سياو من الإصابة البسيطة التي تعرض لها خلال مباراة الظفرة، وخرج على إثرها في الشوط الثاني، بينما تعزز عودة التشيلي لويس خمينيز إلى تشكيلة «الفرسان» من القدرات الفنية للفريق، خاصة بعد الهدف العالمي الذي سجله في مرمى الظفرة مؤخراً، حيث استعاد اللاعب عافيته الفنية والنفسية معاً، وأصبح في قمة الجاهزية للمشاركة الايجابية مع «الفرسان» ليعود «مثلث الرعب الهجومي»، المكون منه إلى جانب جرافيتي وسياو بالظهور في الملاعب، بعد فترة من غياب لويس خمينيز استمرت لأكثر من الشهر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا