• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

«دفاع مدني دبي» يشدد على اتباع الأسلوب الوقائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

تحرير الأمير (دبي)

حذّرت الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي من مخاطر الحرائق التي تقع في المناسبات كالأعياد واليوم الوطني وشهر رمضان الفضيل، مشددة على أن السلوك الوقائي ضمان للسلامة في جميع المواقع والأوقات.

وذكرت أن مؤشرات عدد ومستوى الحوادث في عيد الأضحى خلال السنوات الثلاث الأخيرة وحسب إحصاءات الحوادث تشير إلى أن جميعها بسيطة وعددها لا يدعو إلى القلق. وسجل عيد الأضحى المبارك الماضي 8 حرائق، من دون وقوع أي إصابات أو وفيات، من بينها حريقان في مطاعم، مقارنة بـ5 حوادث حريق في الفطر الأسبق و3 حوادث في 2013، أدرجت جميعها تحت البسيطة.

وفي هذا الإطار دعا اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني في دبي، إلى ضرورة اتباع السلوك الوقائي، تجنباً لوقوع الحوادث التي قد تسبب خطراً على حياتهم، مؤكداً حرص الإدارة العامة للدفاع المدني على نشر التوعية الوقائية على مدار السنة، من خلال مختلف وسائل التواصل مع الجمهور، لترسيخ الثقافة الوقائية وسلوكيات السلامة. وقال لـ«الاتحاد»: «إن مراكز الدفاع المدني في أعلى درجات الجاهزية بكوادرها البشرية المدربة والمؤهلة، وآلياتها الحديثة لتلبية خدمات الإطفاء والإنقاذ للجميع دون استثناء مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، وفي جميع الأوقات علاوة على قيام فرق المسح الميداني في كل مركز من مراكز الدفاع المدني برصد أي مخالفة في المباني والمنشآت الترفيهية، وأماكن التقاء الأسر، والتجمعات السكانية الكبيرة، خشية التسبب في حدوث حريق جراء سوء التنظيم».

وناشد المطروشي الجمهور بالتعاون مع الدفاع المدني والأجهزة المختصة بالسلامة والأمن، من خلال الابتعاد عن الممارسات والسلوكيات الخاطئة التي تهدد الفرد والمجتمع مع أهمية مراعاة مراقبة الأطفال، داعياً أولياء الأمور إلى المزيد من الحرص لمراقبة أطفالهم أثناء رحلات التنزه والسباحة في الشواطئ، مع تأكيد تجنب استخدام المفرقعات والألعاب النارية غير المرخصة ومحذراً من التدخين في غرفة النوم أو في أماكن حضور الأطفال، لأن التدخين يتسبب بالعديد من الحرائق، علاوة على تجنب استخدام الشوايات ومواقد الفحم في الأماكن المغلقة.

وأشار إلى أهمية الالتزام بشروط الوقاية والسلامة في المطبخ سواء في المطابخ المنزلية أم في المطابخ العامة في المطاعم، لأن العمل فيها يتزايد خلال أيام العيد، وتتزايد معه المخاطر مشيراً إلى أن عدد الحرائق في المطاعم خلال عيد الأضحى المبارك «حادث واحد» في 2013، وصفر حرائق في عام 2014، في حين سجل عام 2015 حريقين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض