• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

استقبل كبار المحسنين والمتطوعين وأشاد بدورهم في مساندة مسيرة «الهلال»

حمدان بن زايد: نهج الإمارات متميز ومتفرد في تعزيز العمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أن المبادرات التي يضطلع بها المحسنون والخيرون في الدولة تعزز نهج القيادة الرشيدة في استدامة العطاء وترسيخ قيم البذل والبر والإحسان المتأصلة في نفوس أبناء الإمارات الذين نهلوا من معين الآباء والأجداد وتخرجوا في مدرسة رائد العطاء ونصير الإنسانية المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» والذي تمر علينا هذه الأيام ذكرى رحيله الرابعة عشرة، نسأل الله العلي القدير في هذه الأيام المباركات أن يتغمده بوافر رحمته وأن يجعل ما قدمه للإنسانية في ميزان حسناته.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لدى استقباله بقصر النخيل عددا من كبار المحسنين والمانحين والمتطوعين بجانب مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتية والأمين العام ونواب الأمين العام إن الدولة اختطت وبتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نهجا متميزا وأسلوبا متفردا في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني.

وشدد سموه على أن المحسنين والمتبرعين يقومون بدور فاعل في تجسيد الأهداف والمبادئ السامية التي تسعى هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتحقيقها على أرض الواقع وذلك من خلال برامجها وأنشطتها الممتدة لكل صاحب حاجة داخل الدولة ولكافة الشعوب التي تعاني وطأة الظروف.

وأضاف سموه «كانت مساهماتهم صورة مشرقة لأبهى صور البذل والعطاء كما كانت مشاركاتهم أهم أسباب ارتياد هيئتنا الوطنية لأوجه النشاط الخيري والإنساني كافة داخل الدولة وخارجها وأصبحت الهيئة من أهم المنظمات المانحة للمساعدات على المستويين الإقليمي والعالمي».

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إن هذا المخزون الحضاري في المجال الإنساني ما كان له أن يتحقق لولا وضوح الرؤية وتحديد الأهداف وتضافر الجهود وإخلاص النية لله سبحانه وتعالى من قبل القائمين على الأمر والعاملين في هذا المجال وعلى رأسهم أهل الفضل والثناء وأصحاب الأيادي البيضاء عماد هذا الصرح الخيري وبنيانه المرصوص. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا