• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

سابع الخلفاء الفاطميين

الظاهر لإعزاز دين الله خليفة صنعته امرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

بدأ الوهن يدب في أوصال الدولة الفاطمية بمصر والشام مع حكم سابع خلفائها الظاهر لإعزاز دين الله، وكانت فترة حكمه الطويلة حقبة من الأزمات الاقتصادية والفشل في إدارة البلاد.

وحاول أبوه الحاكم بأمر الله أن يبعده عن كرسي الخلافة لعدم قدرة الابن المنغمس في الملذات على إدارة دفة الحكم بالبلاد حتى أنه خالف قاعدة الشيعة الإسماعيلية في توريث الإمامة للابن الأكبر للخليفة دون سواه وعهد بولاية العهد من بعده لابن عمه عبدالرحيم.

سيدة الملك

وقد أثار قرار الحاكم حنق أفراد الأسرة الفاطمية، ويقال إن أخته (ست الملك) دبرت أمر قتله لتفادي وراثة عبد الرحيم للحكم، رغم أن بعض المؤرخين استبعد ذلك، لكن المؤكد تاريخياً أن (ست الملك) فور إعلان نبأ تغيب الحاكم وتعرضه للقتل أخرجت علي بن الحاكم ولقبته بالظاهر لإعزاز دين الله وألبسته تاج المعز جد أبيه وهو تاج مرصع بأصناف الجواهر وجعلت على رأسه مظلة مرصعة وأركبته فرساً بمركب من ذهب مرصع وأخرجت بين يديه الأمير الوزير عمار بن محمد وصاحب السيف فلما برز للناس في نهار عيد الأضحى عام 411 هـ تقدم الوزير وصاح: يا عبيد الدولة مولاتنا تقول لكم هذا مولاكم أمير المؤمنين فسلموا عليه فقبل الجميع له الأرض فئة وراء الأخرى، وضرب البوق والطبول وعلا الصياح بالتكبير والتهليل والظاهر ابن ستة عشر ربيعا يسلم على الناس يميناً وشمالاً.

قادة الجند

ولم تكتف (ست الملك) بذلك، بل أرسلت أوامرها بالقبض على عبدالرحيم ابن عم الحاكم بأمر الله وولي عهد المسلمين في بلاد الشام وأن أعدم الرجل وطواه النسيان. ترك الظاهر لإعزاز دين الله أمور الدولة في يد عمته (ست الملك) وأعوانها من قادة الجند، وانهمك في ملذاته المختلفة ينهل منها وحتى يستجلب رضا الرعية وأهل الأسواق الذين طالما أخذهم أبوه بالشدة في سني حكمه الأخيرة رخص لهم العودة لعاداتهم الاحتفالية مثل عادة الخروج لموضع قرب الفيوم يعرف باسم سجن يوسف في يوم معروف من كل عام، وهو اليوم الذي أشاعت العامه أنه أفرج فيه عن يوسف عليه السلام من سجنه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا