• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك يتوج الفائزات بالجائزة وميثاء الشامسي تلقي كلمة «أم الإمارات»

لطيفة آل مكتوم الشخصية المحلية وفاطمة العوام تفوز بـ «الدولية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، توجت أمس الفائزات بجائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك في دورتها الثانية، في حفل 5 نجوم بمسرح فندق قصر الإمارات، وذلك بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد، والشيخ عبدالله بن محمد بن خالد ومعالي سهيل المزروعي وزير الطاقة، ومعالي هشام الجودر وزير الرياضة والشباب البحريني، وإبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة، والفريق «م» محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وأحمد الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي،ومسؤولي اللجنة العليا للجائزة معالي علي سالم الكعبي نائب رئيس اللجنة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، ومعالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي مستشارة سمو الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية عضو اللجنة العليا، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب قائد عام شرطة أبوظبي عضو اللجنة، ومعالي د. أمل عبدالله القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم عضو اللجنة العليا، ونورة محمد الكعبي الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية (towfour54)، ومحمد إبراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب، ومريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية عضو اللجنة العليا، وعدد من مسؤولي اللجنة الأولمبية والاتحادات الوطنية، والشباب والرياضة في الدول العربية.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم أوقدت شعلة افتتاح الحفل الخاص بالدورة الثانية، ثم ألقت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي كلمة راعية الحفل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، التي أكدت فيها أن الجائزة تحتفي بالإنجازات الرياضية النسائية على المستوى الفردي ومستوى المؤسسات والاتحادات، إذ إن كلا المستويين يرفد بعضهما بعضاً، ويقود إلى تبني المواهب وتطويرها وإبراز المهارات وصقلها وتنمية القدرات ودعمها، بالإضافة إلى تكريم الإبداع والافتخار به، والتشجيع على الإنجاز ورعايته وإبراز التفوق وجعله أساساً للتنافس والبناء عليه، وهو ما حرص عليه دوماً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وما هو إلا ثمرة متابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومنهم نستمد النهج الذي سنستمر عليه، إيماناً منا بأن الإبداع والابتكار والإنجاز قيم لا بد أن تكون دوماً محل تقدير واعتزاز، وبهذه القيم تتقدم الرياضة النسائية وتزدهر.

وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك: «رؤيتنا في الجائزة تتمثل في أن تكون المرأة الرياضية رائدة في مجالها، وهي رؤية تحتاج إلى تخطيط وتعاون، وعزم ومثابرة، وإرادة وتنافس شريف بينهن في المجالات المختلفة، الإدارية منها والرياضية والتدريب والبحوث والرعاية الرياضية، إضافة إلى ذوات الإعاقة، والوصول إلى الريادة يبدأ بتكريم النماذج الخلّاقة، والأمثلة المميّزة، التي تظل باستمرار موضعا للاقتداء وموردا للاحتفاء، ونبراسا هاديا يحقق للرياضة النسائية ازدهارها وللمرأة الرياضية، تألقها في المحافل الرياضية إقليميا ودولياً».

وتابعت سموها: «إننا إذ نفخر بأن تستمر الجائزة في عملها النوعي، فإننا ندعو لأن تكون كما هي دوماً مثالاً للموضوعية ودقة المعايير العلمية في اختيار الفائزات، والانحياز دوما للعمل الخلّاق، الداعم لجهود تطوير الرياضة النسائية حتى تستطيع أن تكمل دورها في صناعة أجيال جديدة من الرياضيات الإماراتيات والعربيات».

وأضافت سموها: «ومثلما سعت الإمارات لأن تكون محط أنظار العالم في مختلف مجالات التنمية، وفي تكريم الإبداع أيضاً، فقد جاءت هذه الجائزة، لتؤكد أن ما حدث فيها من تطور وازدهار في الرياضة عموماً ورياضة المرأة خصوصاً، ما هو إلا حصاد ما زرعه الراحل الكبير المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على مرّ السنين، كما تأتي الجائزة لتؤكد ضرورة الاهتمام بالمبدعات في عالم الرياضة، وتقدير المؤسسات التي تكرس جهدها لتطوير الرياضة النسائية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا