• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

جامعة خليفة تقفز للترتيب 315 عالمياً

حامد بن زايد: التصنيفات المتقدمة لجامعاتنا دليل على تطور تعليمنا العالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

أبوظبي ( الاتحاد)

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أنها احتلت المركز 315 على مستوى جامعات العالم، لتقفز 136 مركزاً في التصنيف العالمي المرموق لمؤسسة «كيو إس» لتصنيف جامعات العالم للعام 2019. وعليه فإن الجامعة الآن تحل بين أعلى 31% من أصل 1011 مؤسسة شملها التصنيف من جميع أنحاء العالم، فيما حافظت على ترتيبها الريادي في المركز الأول على مستوى جامعات الدولة، وهو المركز الذي كانت قد حصلت عليه في التصنيف العالمي الصادر عن مؤسسة «تايمز» للتعليم العالي.

وفي هذه المناسبة أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، على أهمية تحقيق قفزات كبيرة لجامعات الدولة في التصنيفات العالمية، وهو دليل على التطور الكبير الذي يشهده قطاع التعليم العالي في الدولة، في ظل المتابعة والاهتمام للقيادة الرشيدة والاستثمار في تطوير هذا القطاع الحيوي، الذي يساهم في تخريج وتأهيل أجيال من شباب الوطن على أعلى المستويات لتحقيق النمو وتعزيز المكانة العالمية للدولة في مجالات الابتكار والبحوث.

وقد هنأ سموه جامعة خليفة وطلبتها وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بهذا الإنجاز الكبير، مشدداً على أهمية مواصلة مسيرة العمل والابتكار في البحوث لدعم قطاعات الدولة المختلفة، ووصولاً إلى مستويات عالمية متقدمة تعبر عن جودة التعليم ومستوى البحوث الذي توفره الجامعة.

وقد استند تصنيف «كيو إس» لجامعات العالم للعام 2019 الصادر أمس الأول، إلى ستة معايير مختلفة، وشملت السمعة الأكاديمية بنسبة 40 %، وسمعة الجامعة لدى الموظِّفين بنسبة 10%، ونسبة أعضاء الهيئة الأكاديمية إلى الطلبة بنسبة 20%، ونسبة الاستشهادات العلمية لكل عضو هيئة أكاديمية بنسبة 20%، فيما توزعت الـ 10% الباقية إلى قسمين متساويين، وهما نسبة أعضاء الهيئة الأكاديمية الدوليين (5%) ونسبة الطلبة الدوليين (5%).

وقد حققت جامعة خليفة أداءً متميزاً بحلولها في المركز التاسع عالمياً في معيار نسبة أعضاء الهيئة الأكاديمية الدوليين، وفي فئة «نسبة الاستشهادات لكل عضو هيئة أكاديمية»، قفزت جامعة خليفة 165 مركزاً لتصل إلى المركز 454 في التصنيف العالمي، حيث حصلت على 66 نقطة مقابل متوسط ​​عالمي يبلغ 34.1 فقط، فيما بلغت نسبة الطلبة إلى أعضاء الهيئة الأكاديمية 14.2 مقابل متوسط ​​عالمي بلغ 8، في حين أن نسبة الطلاب الدوليين لكل 100 طالب تبلغ 19.9 في مقابل معدل عالمي يبلغ 9.6.

وتعتبر مؤسسة «كيو إس» مؤسسة مختصة ومستقلة تعنى بتصنيف جامعات العالم، حيث تعتبر نسبة عدد أعضاء الهيئة الأكاديمية بالنسبة إلى عدد الطلبة مؤشراً غير مباشر على التزام المؤسسة بجودة التعليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا