• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هادي يدعو لتطهير بؤر الانقلابيين: عبوات الموت إفلاس وانحطاط

هجوم انتحاري جديد في عدن وضبط سيارة مفخخة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

شددت أجهزة الشرطة في عدن إجراءاتها الأمنية في مختلف المديريات، وتمكنت من ضبط سيارة مفخخة كانت معدة للتفجير قرب أحد البنوك التجارية الواقعة في صيرة على الخط المؤدي إلى قصر المعاشيق مقر إقامة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ونائبه رئيس مجلس الوزراء خالد بحاح، وذلك بعد ليلة دامية شهدت هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة على حاجز تفتيش مما أدى إلى مقتل 7 جنود وإصابة 8 آخرين. وتبنى تنظيم «داعش الإرهابي» الهجوم وهو الثاني بعد أقل من 24 ساعة من استهدافه البوابة الخارجية للقصر.

وقال مصدر في الشرطة لـ«الاتحاد» إن الجنود اشتبهوا بسيارة صغيرة تقترب من الحاجز الأمني في منطقة العقبة التي تفصل مديريتي المعلا وصيرة، قبل أن يقوم الانتحاري بتفجيرها وسط العشرات من السيارات المتوقفة للتفتيش. وأضاف أن أجهزة الأمن دفعت بقوات من الشرطة النسائية إلى نقاط التفتيش ومنها نقطة العقبة عقب معلومات تشير إلى أن العناصر الإرهابية لجأت إلى ارتداء الملابس النسائية للتنقل بين المديريات بالسيارات المفخخة. في وقت زعم «داعش» الذي تبنى الاعتداء مقتل 15 جندياً، وتوعد بمزيد من الاعتداءات.

وشددت أجهزة الأمن إجراءاتها لملاحقة العناصر والخلايا الإرهابية، ونشرت حواجز ونقاط تفتيش مكثفة في الشوارع الرئيسة ومداخل ومخارج المديريات. وقال مصدر في المقاومة بمديرية صيرة يدعى مالك هرهره إن قوات الأمن والمقاومة تمكنت من ضبط سيارة مفخخة جوار البنك الأهلي بكريتر، وأضاف أنه تم تفكيك المتفجرات من داخل السيارة ونقلها إلى إدارة الأمن في خورمكسر.

إلى ذلك، طالب الرئيس اليمني بتوحيد الصفوف والجهود لتطهير بؤر وخلايا وأذرع انقلابيي الحوثي وصالح الذين لا يريدون للشعب العيش بسلام ووئام، وقال «إن عبوات الموت والسيارات المفخخة التي تحصد الأبرياء دليل آخر على الإفلاس والانحطاط الديني والأخلاقي الذي تمثله الجماعات الإرهابية ومقياس للفكر المشوه الذي يسفك الدماء البريئة والمعصومة تنفيذا لرغبات وأجندة دخيلة على مجتمعنا».

وقال هادي خلال اجتماع استثنائي للقيادات التنفيذية بمحافظة أبين بحضور بحاح وعدد من القيادات المحلية والأمنية والعسكرية «إن الانقلابيين لجؤوا إلى هذه العمليات الإرهابية لتغطية هزائمهم وتعكير صفو انتصارات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية». وحيا الجهود والتضحيات التي قدمها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لدحر المليشيا الانقلابية بالتعاون مع الأشقاء من دول التحالف وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لينعم الجميع بطعم الانتصارات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا