• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

باربرا والترز تنهي مسيرة إعلامية استمرت 53 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

تنهي الصحفية الأميركية البارزة باربرا والترز (84 عاماً) مسيرتها الإعلامية اليوم الجمعة بعد قضاء 53 عاماً في عالم التلفزيون حافلة بالنجاحات والمقابلات مع أبرز شخصيات العالم، حيث ستقدم للمرة الأخيرة برنامجها اليومي «ذا فيو» عبر محطة «أيه. بي. سي». الأميركية التي حضرت لهذه مناسبة سهرة خاصة تستمر ساعتين تقديراً لعطاءاتها المميزة.

وتعتبر باربرا والترز، التي حققت الكثير من السبق الصحفي في مسيرتها، أسطورة حية في عالم التلفزيون الأميركي، إذ أنها قابلت جميع رؤساء الولايات المتحدة وزوجاتهم منذ ريتشارد نيكسون (1969-1974) إلى باراك أوباما حالياً. كما حاورت كبار زعماء دول العالم وبينهم بوريس يلتسين ومارجريت تاتشر وأنديرا غاندي وفلاديمير بوتين ومحمد رضا بهلوي ويانغ زيمين ومناحيم بيجن وصدام حسين، وشخصيات لامعة في عالم الفن والصحافة بينها كاثرين هيبورن وآنا وينتور ومايكل جاكسون وهاريسون فورد وأنجلينا جولي.

وتتميز بالمزج بين الأساليب الإعلامية من الأكثر رصانة إلى الأكثر استعراضاً وبهرجة.

وحتى الأيام الأخيرة، كانت تحاول إجراء مقابلة مع صاحب فريق «لوس انجليس كليبرز» الرياضي دونالد ستيرلنج الذي يواجه انتقادات كبيرة في الولايات المتحدة بسبب تصريحاته العنصرية. ونجحت في النهاية باستصراح زوجته كما أجرت مقابلة حصرية مع مساعدته الشخصية في. ستيفيانو التي سربت تصريحاته. ولا تزال أكثر حواراتها جماهيرية مقابلتها الحصرية في عام 1999 مع المتدربة السابقة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي، بطلة فضيحة جنسية كادت تطيح بالرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، وقد شاهدها 74 مليون شخص. وبدأت باربرا والترز العمل في محطة «ان. بي. سي» عام 1961 بالمشاركة في إعداد الفقرة الإخبارية الصباحية ضمن برنامج «توداي شو» حيث اهتمت خصوصاً بالمواضيع النسائية وقدمت أيضا نشرة الطقس. وبعد سنوات قليلة، أصبحت والترز شريكة في تقديم البرنامج وأول امرأة تتولى هذه المهمة في تاريخ التلفزيون الأميركي. وفي 1976، انتقلت إلى «أيه. بي. سي» حيث شاركت في تقديم النشرات الإخبارية المسائية، في سابقة من نوعها أيضاً. وفي 1979، شاركت في تقديم برنامج «20/20» الإخباري، الذي تولت إعداده ايضا، لربع قرن، وفي سنة 1997 بدأت تقديم برنامج «ذا فيو» الذي يضم مجموعة نساء يتحادثن في مواضيع مختلفة. وأطلقت «ايه بي سي» اسمها على مقرها الجديد في نيويورك يوم الاثنين الماضي. (نيويورك - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا