• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

تحت شعار «عام زايد سيرة قائد ومسيرة أمن» في مجلس بالظفرة

شرطة أبوظبي تناقش المسؤولية المجتمعية في التصدي للظواهر السلبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

ناقشت شرطة أبوظبي مسؤولية المجتمع في دعم الأمن والاستقرار بإمارة أبوظبي، وأهميتها في مكافحة الظواهر السلبية في مجلس رمضاني بمنطقة الظفرة تحت شعار «عام زايد سيرة قائد ومسيرة أمن»، بالتعاون بين مكتب شؤون المجالس في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي وإدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع وضمن حملة الشرطة تحت شعار «رمضان أمن وأمان»، وذلك بهدف نشر الوعي الاجتماعي والأمني على مستوى إمارة أبوظبي.

وتناول المجلس الذي استضافه خميس الحمادي بمجلس محمد الفلاحي الياسي في منطقة المرفأ مجموعة من المحاور المهمة حول التصدي للإشاعات، بعدم تداولها، ودعم جهود شرطة أبوظبي في ملاحقة مروجيها، حفاظاً على الأمن والاستقرار، وتعزيزاً للطمأنينة في المجتمع، مؤكدة عدم التهاون في هذا الشأن، وحرصها على التعامل مع البلاغات التي تتلقاها عبر العديد من القنوات المتاحة للتواصل مع الأفراد.

وتطرق المشاركون إلى أهمية تعزيز جهود التصدي للإشاعات والجريمة على وجه العموم لوقاية المجتمع من المخاطر، والتركيز على نشر التوعية بكيفية التعامل معها باتباع الطرق الصحيحة في عملية التبليغ عنها لتفويت الفرصة على أية محاولات لترويجها.

ودعا المجلس إلى الحصول على المعلومة الصحيحة من مصدرها من خلال قنوات التواصل المتاحة من قبل الشرطة، ومساعدتها بالتعامل مع الإشاعات، حتى لا يكون لمروجيها مكان في مجتمعنا الذي يرفض هذا السلوك السلبي.

وتحدث في المجلس العقيد حمدان سيف المنصوري مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة، مؤكداً أن المجتمع يشكل رديفاً داعماً لجهود الشرطة في محاربة الشائعات ووقاية المجتمع منها، مشيراً إلى استخدام الوسائل والأدوات الحديثة والاعتماد على العنصر البشري ووعي المجتمع للقضاء على الظواهر السلبية وتعميق مفهوم وإجراءات الوقاية من خلال المبادرات والبرامج ضمن الشراكة المجتمعية، واستراتيجية شرطة أبوظبي في هذا الجانب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا