• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الاتحادية العليا» نظرت 3 قضايا لـ «مسيئين لرموز الدولة»

الحكم في قضية «ابن الواحدي» 25 مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

يعقوب علي (أبوظبي)

يعقوب علي (أبوظبي)

حجزت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا أمس، القضية المعروفة إعلامياً بقضية «ابن الواحدي» والتي يحاكم فيها (أ ع ن- إماراتي) بالإساءة لرموز الدولة وإدارة مواقع إلكترونية داعمة لـ «داعش» ومدها بالدعم المادي، للنطق بالحكم في جلسة 25 مايو الجاري. وبرر محامي المتهم ما جاء به موكله بالفتنة والانطواء، مضيفاً: إن تلك الصفات «تُخرج من الشخص نزواته الشخصية»، إلا أنه دفع في الوقت ذاته بتعرض حساب موكله للاختراق «هاكرز» من قبل إدارة الموقع الذي نشر وأذاع من خلاله الإساءات والأخبار التي روج خلالها لـ «داعش»، وذلك للزج باسمه في ممارسات داعمه للتنظيم ومسيئة للدولة.

مرافعة ودفوع

وفي القضية الثانية حجزت المحكمة في جلستها المنعقدة أمس برئاسة المستشار فلاح الهاجري قضية يحاكم فيها المتهم (إ ش س) موظف بالإساء لرموز الدولة في مقر عمله بإحدى الشركات الوطنية، على أن ينطق بالحكم في جلسة 18 مايو الجاري. واستمعت المحكمة لمرافعة المتهم التي فضل الترافع فيها بنفسه، بحجة عدم مقدرته على الوفاء بالأعباء المالية الخاصة بتوكيل المحامي، مشيراً فيها إلى أن ملف القضية المقدم لا يحمل أية أدلة دامغة كتسجيلات صوتية أو مصورة تقطع إدانته، مشيراً إلى أن شهود الإثبات الواردة في القضية جميعهم من النساء، مشيراً إلى أن الدوافع وراء تلك الشهادات قد تكون «نسائية»، وفسّر المتهم إقراره واعترافه في تحقيقات النيابة بما نسب إليه بوجوده تحت ضغط الظروف والحالة النفسية، بحكم حالة ابنه الصحية والذي يعاني من الإصابة بـ «متلازمة داون» مؤكداً بأنه تعرض للضغط النفسي وانتقاص الكرامة أثناء تلك التحقيقات.

اعتذار المحامي

وفي قضية منفصلة حدد القاضي جلسة 25 مايو الجاري موعداً لتعيين محام من قبل المتهم في قضية يتهم بها (ن م ع م إماراتي) بالاساءة لرموز الدولة والسخرية من أحكام المحكمة الاتحادية العليا في قضية التنظيم السري عبر حسابه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد اعتذار المحامي الموكل للدفاع عن المتهم عن الاستمرار في القضية، وكان المتهم طالب في جلسة سابقة انتداب محام من قبل المحكمة للترافع عنه نظراً لحالته المادية التي لا تسمح له بتوكيل محام، وهو ما وافق عليه القاضي حينها، إلا أن المحامي اعتذر عن الترافع، ليطلب القاضي فلاح الهاجري من المتهم توكيل محام للترافع عنه في جلسة المحكمة المقبلة، وهو ما وافق عليه المتهم وقبله والده الذي شهد جلسة المحاكمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض