• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجلسة الأولى تناقش دور الرياضة في تطوير المجتمع وثقافته

افتتاحية «رياضة المرأة» ترسخ مفاهيم الخدمة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

حفلت الجلسات الافتتاحية لمؤتمر رياضة المرأة بالنقاشات المثيرة حيث تناولت جلستا اليوم الأول العديد من المحاور المهمة التي تعكس اختلاف المؤتمر وتقدمه من عام لآخر، بما يؤكد على تحقيق الهدف منه والمتعلق بتقدم رياضة المرأة ودفعها إلى المقدمة، واستكمالاً لمسيرة نجاح الرياضة النسائية.

وتناولت الجلسة الأولى والتي أدارتها الإعلامية الأردنية علا الفارس مقدمة أخبار وبرامج في قناة «MBC»، محور «دور الرياضة في تطوير المجتمع وثقافته»، وضمت قائمة المتحدثين كل من الدكتورة مـوزة الشحي عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة اللجنة العلمية في المؤتمر، والماليزية بينج تشو لو عضو اللجنة الأولمبية الدولية، عضو مجلس التعاون الدولي والتنمية، والأسبانية ماريسول كاسادو عضو اللجنة الأولمبية الدولية، رئيسة الاتحاد الدولي للترايثلون، والبطلة الأولمبية البريطانية كيلي هولمز الحائزة على ذهبية سباقي 800 متر و1500 متر في دورة الألعاب الأولمبية أثينا 2004.

وبدأت نقاشات الجلسة الافتتاحية الدكتورة موزة الشحي، حيث كان محور حديثها الخدمة الوطنية ورياضة المرأة متطرقة إلى «مشروع الجاهزية الوطنية»، بموجب مذكرة التفاهم بين أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك وهيئة الخدمة الوطنية، مستندة بالقانون الاتحادي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رقم 6 لسنة 2014، بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية بأهداف تؤكد على غرس وترسيخ قيم الولاء والانتماء والتضحية في نفوس أبناء الوطن، ومن هذا القرار السامي أتاح الفرصة للمرأة الإماراتية في أن تلتحق بالقوات المسلحة الإماراتية من خلال الخدمة الوطنية.

وكانت أولى محاور نقاش الدكتورة موزة حول الفارق بين اللياقة البدنية والجاهزية البدنية، مشيرة إلى أنهما يختلفان من حيث المفهوم، فاللياقة البدنية هي الحياة الصحية وقدرة الشخص على القيام بالتمارين الرياضية والوظائف المطلوبة، ويتحقق ذلك من خلال التغذية الصحية وممارسة الرياضة. وأضافت: «العمل في القوات المسلحة يتطلب عاملاً آخرها للياقة البدنية، وهي الجاهزية البدنية أي أن يكون الشخص قادرا على تلبية المتطلبات في أي موقف يصادفه سواء كان واجبا أو مهمة من أجل تحقيق النصر في المهمة المطلوبة».

وعرضت الشحي فيلما وثائقيا خاصا بمدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، يوضح من خلاله التدريبات الخاصة الرياضية لمنتسبات المدرسة، والدعم الكبير التي توليه القيادة الرشيدة في توفير كافة الإمكانيات التي من خلاله تستطيع الفتاة الإماراتية ممارسة الرياضة ضمن نطاق العمل بشكل صحي ومثالي. وسردت الشحي من خلال الجلسة النقاشية العديد من الفوائد المرجوة من البرامج المطبقة للخدمة الوطنية، وكانت في مقدمة هذه الفوائد أن ممارسة الرياضة تساعد في التحكم بالوزن، حتى يحصل منتسبو الخدمة الوطنية من الجنسين على الوزن المثالي، والذي من شأنه أن يقيهم من الكثير من الأمراض وفي مقدمتها أمراض السمنة والسكري والقلب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا