• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

صوموا تصحوا

أضرار الإفراط في تناول اللحوم الحمراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

رغم الفوائد الكبيرة للحوم الحمراء، إلا أنه يجب عدم الإفراط في تناولها خلال رمضان.

ويشير لون اللحوم الحمراء إلى وجود كمية كبيرة من بروتين «الهيموغلوبين» في عضلات الحيوان، فهي تحتوي على كمية عالية جداً من البروتينات، أكثر من اللحوم البيضاء، كالدجاج والأسماك، كما أنها تعتبر غنية جداً بالدهون المشبعة والكولسترول، خاصة لحم الخروف الأكثر احتواءً على السعرات الحرارية والدهون، فيما لحم الجمل الأقل.

ويتم التركيز في الغالب في رمضان على تناول لحوم الغنم واستهلاكها بكثرة مع الأزر والهريس والثريد، وهي الأغنى بالسعرات الحرارية والدهون والكوليسترول، حيث يؤدي ذلك إلى ارتفاع سكر الدم، فالحصول على كمية كبيرة من الأحماض الأمينية الموجودة في اللحوم الحمراء، يؤدي إلى تعطيل عمل الكبد في تنظيم السكر في الدم ما يرتفع السكر كثيرا، كما يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بضغط الدم، حيث إنها تحتوي على نسبة عالية من معدن الصوديوم، فضلا عن تسببها في مشاكل في الهضم، وإزعاج المعدة، وحدوث النفخة والغازات.

وأثبتت دراسات علمية أن الإكثار من تناول اللحوم الحمراء يرتبط ارتباطاً وثيقاً بزيادة خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان أبرزها القولون، والمعدة، والمستقيم، والثدي، والبروستاتا ما يحتم الحد من تناولها.

ندى زهير

مديرة إدارة التغذية المجتمعية بمستشفى توام / شركة صحة أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا