• الجمعة 28 ذي الحجة 1437هـ - 30 سبتمبر 2016م

الحل الأمثل لعشاق الموسيقا

جيل جديد من سماعات البلوتوث المتنقلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

يحيى أبو سالم (دبي)

رغم أن مصدر المادة المراد تشغيلها يلعب دوراً كبيراً في نوعية وجودة الصوت الذي تصدره هذه الأجهزة، إلا أن سماعات الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية ما زالت حتى هذه اللحظة غير قادرة على منافسة السماعات الخارجية، بغض النظر عن نوعها والفئة التي تنتمي إليها.

شركة «إل جي» الكورية العملاقة، لديها الحل لمثل هذه المشكلة، من خلال جيل سماعاتها التي تعمل عن بعد عبر تقنية البلوتوث، وذلك من خلال مجموعة السماعات التي كشفت النقاب عنها مؤخراً، PH1 وPH2 وPH3 وPH4. والتي تأتي مجهزة بعددٍ من المزايا المتطورة، فضلاً عن تصاميمها الأنيقة والمبتكرة التي تلائم الاستخدامات المنزلية وحتى خارج المنزل.

سماعات PH2 وPH4

إذا كنت تفضل المتانة والقوة مع سهولة الحمل والحركة، فسماعة PH2 الصغيرة الحجم والمقاومة للرذاذ، والتي لا يتجاوز وزنها 167 غراماً، تعتبر خيارك المناسب، في وقت تقدم جودة صوت عالية تلائم المستخدمين النشطين إضافة إلى أنها متعددة القدرات جاهزةٌ لجميع الظروف، وتأتي بصوت رائع ومميز. أما السماعة PH4، فهي أكبر حجماً وأقوى صوتاً كي تلائم التجمّعات في الهواء الطلق. وتوفر السماعة صوتاً غنياً واسع المجال مع المحافظة على سهولة الحمل والمرونة في التشغيل، لتكون بذلك مثاليةً لعشاق الموسيقى والذين لا يقبلون إلا بتجربة سمعية غنية ومميزة. إلى ذلك تتضمن السماعتان PH2 وPH4 حزاماً متصلاً يسهّل تثبيتها على مجموعة متنوعة من الأسطح ما يدعم مزاياها المحمولة. وكلتاهما لا يتأثر بالمطر والرذاذ بفضل تصميمها المقاوم للماء، ما يتيح أخذها إلى أي مكان تقريباً. ومع الصوت المحيط بزاوية 360 درجة وميزة تعزيز الترددات المنخفضة، تضمن السماعتان تقديم صوت واضح تماماً في جميع الظروف. كما تمتاز PH4 بوجود مخروطين صوتيين سلبيين لتحسين جودة الصوت خصوصاً في مجال الترددات المنخفضة وتقديم خرجٍ لا تضاهيه أي سماعة أخرى من الحجم ذاته. ويضاف لذلك مؤشرات ضوئية LED وبطاريات تدوم طويلاً «PH2: حتى 6 ساعات، PH4: حتى 10 ساعات» لتحسين مزايا الحمل وسهولة الاستخدام، ما يجعلهما الخيار البديهي للمستهلكين الأكثر نشاطاً.

سماعة PH3

تم تصميمها لتنسجم مع أي ديكور داخلي، وتساعد أضواءها اللافتة للنظر على تحسين الجو العام في أي مكان توضع فيه، من المنضدة الليلية إلى شرفات الحدائق. كما تمتاز السماعة PH3 بتصميم فريد يشبه الشمعة، وتتوافر بثلاثة ألوان وخمسة أوضاع مختلفة للإضاءة المتعددة الألوان. وهذا المزيج بين الصوت الغني والأضواء النابضة بالحياة يميزها عن السماعات المنافسة، إذ أنها تقدّم عرضاً موسيقياً ضوئياً يغمر المكان.

وبفضل البطارية المدمجة التي تدوم حتى 10 ساعات، تمنح هذه السماعة المستخدمين حريةً كبيرة غير مسبوقة في استخداماتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء