• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بيتو أنقذ ركلتي جزاء ومنح إشبيلية اللقب

إيمري: تعلمنا التأقلم مع اللحظات الصعبة وخرجنا فائزين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

هزم إشبيلية منافسه بنفيكا 4- 2 بركلات الترجيح بعدما تعادلا بدون أهداف ليفوز بكأس الدوري الأوروبي ويلحق بالفريق البرتغالي هزيمة أخرى في مباراة نهائية بالمسابقات القارية، وأحرز البديل كيفن جاميرو ركلة الترجيح الحاسمة لإشبيلية الفائز مرتين بهذه المسابقة بشكلها السابق (كأس الاتحاد الأوروبية)، ورفع الكأس للمرة الثالثة وترك بنفيكا يتجرع مرارة الهزيمة الثامنة في نهائي أوروبي.

وكان بنفيكا الأفضل في 90 دقيقة لكن الثقة التي بدأ بها الفريق تلاشت في الوقت الإضافي. وأجريت قرعة قبل ركلات الترجيح فاز بها اشبيلية فسدد الركلة الأولى أمام المدرج الجالسة به جماهيره وأنقذ حارسه بيتو ركلتين من أوسكار كاردوزو ورودريجو ليمنح اللقب للفريق الإسباني.

وقال يوناي إيمري، مدرب إشبيلية للتلفزيون الإسباني: «لقد وصل بنفيكا للنهائي مثلنا تماما وأثناء المباراة كانت له أوقات تفوق مقابل أوقات تفوقنا نحن فيها». وأضاف: «في النهاية اندفعوا للهجوم أكثر وحاولنا نحن أيضا.. ونالت منا جميع المباريات التي خضناها طيلة الموسم، لكننا تعلمنا كيف نقاتل ونتأقلم مع اللحظات الصعبة وخرجنا فائزين».

ولم تكن الإثارة كبيرة في الشوط الأول الذي بدا الأداء فيه مهتزا حتى نهايته حين فشل ظهير بنفيكا ماكسي بيريرا في تسديد الكرة في شباك بيتو الذي منع محاولة أخرى من رودريجو. وكان بوسع بنفيكا التقدم في الدقيقة 48 حين أبعدت تسديدة ليما من على خط المرمى بواسطة نيكولاس باريخا. وفي النهاية أنقذ لويزاو مدافع بنفيكا فريقه من محاولة خطيرة لخوسيه أنطونيو رييس.

وأنقذ بيتو أول ركلة ترجيح لبنفيكا التي سددها رودريجو رغم أن حارس إشبيلية بدا وكأنه قد تحرك بعيدا عن خط المرمى في كل مرة. وسدد جاميرو ركلة الحسم الرابعة لاشبيلية ليمنح إشبيلية ثالث ألقابه في المسابقة. وقال جورج جيسوس مدرب بنفيكا: «كنا الأفضل في كرة القدم.. ليس الفريق الأفضل هو الفائز دائماً». وأضاف: «كانت لنا فرص أكثر خلال 120 دقيقة من اللعب لكننا لم نستغلها». وسبب إشبيلية الذي خاض مباراته رقم 19 في هذه المسابقة هذا الموسم لبنفيكا مشاكل في البداية حيث مرر فيتولو الكرة إلى كارلوس باكا، لكن جويرمي سيكويرا أنقذها بصعوبة.

(تورينو- رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا