• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

صالة «الجوارح» تستضيف نهائي أغلى الكؤوس

كأس رئيس الدولة لليد بين الجزيرة والأهلي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

رضا سليم (دبي)

تتجه أنظار عشاق كرة اليد إلى صالة نادي الشباب في الخامسة من مساء اليوم، حيث يلتقي الأهلي والجزيرة في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة للرجال، بحثا عن الفوز بأغلى الكؤوس في نسختها الـ37 التي تعد البطولة قبل الأخيرة للرجال هذا الموسم، ولم يبق سوى بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة والتي تقام للاعبين المواطنين فقط، وتنطلق الثلاثاء المقبل بمواجهة الشعب واتحاد كلباء بصالة النصر.

ويتطلع الفريقان إلى الكأس، لرفع رصيدهما في عدد مرات الفوز، حيث سبق للأهلي أن فاز 5 مرات والجزيرة 4 مرات، وفي حالة فوز الأهلي سيتساوى مع الشباب والشارقة ولكل منهما 6 مرات فوز وفي حالة فوز الجزيرة يتساوى مع الأهلي والعين، في عدد مرات الفوز.

ويعد مشوار الجزيرة هو الأطول في البطولة، حيث لعب في الدور التمهيدي أمام الشباب وفاز عليه بفارق هدفين 24-22، وصعد لمواجهة النصر بطل الدوري، وكانت من مفاجآت البطولة خروج البطل من دور الثمانية على يد الفورمولا بفارق هدفين 20-18، ثم واجه فريق الوصل في مواجهة صعبة وتفوق أيضا بفارق هدفين، 27-25، والمثير أن الفورمولا فاز في 3 مباريات بفارق هدفين.

أما فريق الأهلي، فقد لعب مباراتين فقط ووصل للنهائي، بعدما ابتعد عن الدور التمهيدي وفاز على الشعب 30-21، في دور الثمانية، ثم على العين 31-27 في الدور قبل النهائي.

وجهز كل مدرب فريقه للنهائي، حيث رفع الفرسان حالة الطوارئ استعدادا للمواجهة من خلال التدريبات القوية وتعليمات الجهاز الفني بالتركيز في الملعب، واستغلال خبرة التعامل مع النهائيات، ويعتمد المدرب المصري جمال شمس على خبرة لاعبيه، وفي مقدمتهم المحترف المصري محمد كشك العائد للدوري، بعدما سبق له اللعب في عدة أندية منها الأهلي والشارقة والنصر، ومعه عمر الصغير قائد الفريق ومرزوق أحمد ووحيد مراد وعيسى البناي وعبدالله خليفة وعبدالله الشمطري وماجد مصطفى بجانب الحارسين عبدالرحمن خميس وإبراهيم إبراهيم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا