• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد أن شهد اليوم الأول إقبالا كثيفا

الببلاوي: سيدات مصر مفاجأة الاستفتاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

وام

استمرت عملية التصويت لليوم الثاني والأخير على مسودة الدستور الجديدة في مصر وسط حالة إستنفار أمني مشدد .

وصرح رئيس اللجنة العليا للإنتخابات أن نسب الإقبال على التصويت وفقاً للتقديرات المبدئية وصلت ل 45 % بمحافظة دمياط ، وووصلت 45 % في محافظة الإسكندرية و35 % بمحافظة الإسماعيلية ، و35 % بمحافظة أسيوط.

وصرح رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي في مؤتمر صحفي اليوم أن نسبة التصويت المرتفعة لسيدات مصر كانت مفاجأة الاستفتاء ، وخاصة كبار السن ليثبتن أنهن أكثر قدرة ووعي ، وأنهن قادرات على التأثير في صناعة القرار المصري.

كما قال الببلاوي تعليقاً على عملية التصويت بالأمس ، أنها بالتأكيد شابتها بعض السلبيات مثل الزحام الشديد على لجان الوافدين بالأمس وذلك لعدم توقع العدد الكبير الذي ذهب للإدلاء بصوته ، وبسبب السيولة بين محافظات مصر المختلفة ، وتنقل المواطنين بين المحافظات.

وأشاد الببلاوي بتقارير المتابعة والمراقبة المستمرة لعملية التصويت ، حتـي يمكن تلافي السلبيات في المستقبل.وصرح السفير إيهاب بدوي المتحدث الرسمي باسم رئاسة جمهورية مصر العربية، أن قرار رئيس الجمهورية رقم678 لسنة 2013 بدعوة الناخبين للاستفتاء على مشروع الدستور حدد يومي 14 و15 يناير 2014 لإجراء الاستفتاء وأن اليوم الأربعاء الموافق 15 يناير 2014 هو اليوم الأخير للتصويت على مشروع الدستور.

وتجري عملية الاستفتاء في كل المحافظات المصرية وعددها 27 محافظة، اعتبارا من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء تحت إشراف قضائي كامل من خلال 13 ألفا و867 قاضيا من القضاء والنيابة العامة ومختلف الهيئات القضائية.

ومن المقرر في ختام عملية الاقتراع مساء اليوم أن تبدأ اللجان الانتخابية الفرعية في إجراء عمليات فرز بطاقات التصويت وستعلن كل لجنة فرعية نتائج الفرز من جانبها وإبلاغها للجنة العامة التي تتبعها والتي ستقوم بدورها بحصر وجمع نتائج اللجان الفرعية التابعة لها وإبلاغها للجنة العليا للانتخابات.

ويبلغ تعداد المواطنين المدعوين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء 52 مليونا و742 ألفا و139 ناخبا يتوزعون على 30 ألفا و317 لجنة انتخابية فرعية بداخل 11 ألفا و38 مركزا انتخابيا وتشرف على اللجان 352 لجنة انتخابية عامة على مستوى الجمهورية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا