• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

المشاريع تخدم التنمية والامتدادات السكنية الجديدة والمشاريع التجارية

«الاتحادية للكهرباء» تنجز مشاريع بقيمة 296.15 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 سبتمبر 2016

رأس الخيمة (وام)

تعد دولة الإمارات العربية المتحدة من أسرع دول العالم نمواً في العديد من المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتطوير البنية التحتية، حيث تبنت الدولة انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، خططاً تنموية شاملة عززت مكانة الدولة على الخريطة الدولية، وحققت الرفاهية والنماء والعيش الكريم لشعب الإمارات.

وأكد محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، أن الهيئة بناءً على توجيهات القيادة الرشيدة وسعياً لتحقيق رؤية الإمارات 2021 تعمل على تطبيق استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز دورها الحيوي في دعم جهود التنمية المستدامة والشاملة، التي تتماشى مع تبني الدولة العديد من المشاريع التنموية والاستثمارية والتطويرية، حيث قامت الهيئة في النصف الأول من العام 2016، بتنفيذ العديد من مشاريع الكهرباء لتلبية الاحتياجات السكنية والتجارية والصناعية في المناطق الخمس التابعة لها، وهي: إمارة عجمان، إمارة أم القيوين، إمارة رأس الخيمة، إمارة الفجيرة، المنطقة الوسطى، وهذه المشاريع يتم تنفيذها وفقاً لخطة زمنية محكمة، حيث تم الانتهاء من إنشاء ست محطات جديدة في هذه المناطق وتم الانتهاء من توسعة سبع محطات قائمة، وبلغ المبلغ الإجمالي لهذه المشاريع 296.15 مليون درهم.

وفي إمارة عجمان التي تعد من أكثر الإمارات التابعة للهيئة طلباً على الكهرباء بسبب الازدهار السكاني، تمت توسعة محطات قائمة لجعلها أكثر استيعاباً للأحمال، ففي النصف الأول من هذا العام تم الانتهاء من توسعة 3 محطات توزيع في هذه الإمارة على النحو التالي: محطة الحليو بجهد 33/‏‏‏11 كيلوفولت، حيث تم تشغيلها في فبراير 2016 وهي تخدم منطقة الحليو-1 والحليو-2، إضافة إلى بعض المناطق المجاورة. ومحطة عجمان الرئيسية بجهد 132/‏‏‏33/‏‏‏11 كيلوفولت التي تم تشغيلها في أبريل 2016، وتخدم بعض المناطق المجاورة كالجرف وأيضاً تقوم بتغذية بعض محطات التوزيع في عجمان. ومحطة الجرف 2 التي تم الانتهاء منها في أبريل 2016 وهي تخدم منطقة الجرف والرقايب والحميدية، وتعتبر هذه التوسعات خطوة إيجابية لرفع كفاءة الشبكة وتخفيف الضغط عنها.

وفي إمارة أم القيوين تم الانتهاء من تشغيل محطتي توزيع جديدتين بسعة 75 ميجافولت أمبير لكل محطة وضغط 33/‏‏‏11 كيلوفولت بتكلفة إجمالية قدرها 66.8 مليون درهم وهما: محطة الحمراء 2 في منطقة الحمراء السكنية وقد تم ربطها بكابلات ضغط 33 ك. ف، في فبراير عام 2016 بتكلفة إجمالية تقدر بـ33.8 مليون درهم تخدم منطقة الحمراء السكنية والتجارية وما يجاورها وخدمة مشروعات الإسكان المستقبلية والتجارية في كل من مناطق الحمراء 1 والحمراء 2 والحمراء 3 والحمراء 4، كما تسهم المحطة في نقل الأحمال من محطة الحمراء القديمة.

إضافة إلى محطة السويحات التي تم تشغيلها في مايو 2016 وربطها بكابلات ضغط 33 ك.ف من محطة أم القيوين الرئيسية إلى هذه المحطة لتعزيز ربط الشبكة بعضها ببعض وذلك بتكلفة 33 مليون درهم. وتخدم هذه المحطة منطقة السويحات السكنية والتجارية وما يجاورها، بهدف تخفيف الأحمال وخدمة مشروعات الإسكان المستقبلية والتجارية في كل من مناطق السلمة والسويحات والهبوب، وتسهم في تخفيف الأحمال على محطة السلمة القديمة.

كما شملت مشاريع الهيئة في النصف الأول من العام 2016 إمارة رأس الخيمة، حيث تم الانتهاء من تشغيل ثلاث محطات توزيع جديدة بسعة 75 ميجافولت أمبير لكل محطة وضغط 33/‏‏11 ك.ف بتكلفة إجمالية قدرها 102.6 مليون درهم، وهي: محطة شمل في مارس 2016، وقد تمت تغذيتها بثلاث دوائر كهربائية بجهد 33 ك.ف من محطة المدينة القديمة في النخيل بتكلفة إجمالية 34 مليون درهم. وستخفف هذه المحطة الأحمال وتخدم مشروعات الإسكان الحالية والمستقبلية في كل من منطقة شمل والغب والحضيبة والمناطق المجاورة، كما تسهم في تخفيف الأحمال من المحطات الأخرى مثل محطة المدينة القديمة في النخيل والقصيدات وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض