• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«النقد العربي» يدعو لفتح قطاع الخدمات أمام المستثمر الأجنبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

شدد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، على ضرورة أن تقوم الدول بفتح قطاع الخدمات أمام المستثمر الأجنبي مثل قطاع الصحة والتعليم والمياه وغيرها، وفقاً لما تتطلبه الاتفاقية العامة بخصوص تجارة الخدمات الصادرة عن منظمة التجارة العالمية.

وأوضح، أن هذا لا يعني تخلي الدول المضيفة عن مهمتها في وضع المعايير اللازمة للحفاظ على النوعية والسعر وعنصر الأمان في تقديم الخدمة سواء كان من المستثمر المحلي أو الأجنبي.

وتابع الحميدي «في حال عدم قدرة المستثمر الأجنبي بتقديم الخدمة على المستوى المطلوب عندها يحق للدولة المضيفة أن توقف المستثمر من تقديم الخدمة»، كما يحق للدولة المضيفة أن تحدد ما القطاعات التي يمكن فتحها أمام المستثمر الأجنبي وتلك التي لا يمكن للمستثمر الأجنبي الدخول إليها.

وأشار خلال افتتاح دورة «تجارة الخدمات» التي يعقدها معهد السياسات الاقتصادية التابع للصندوق، بالتعاون مع منظمة التجارة العالمية خلال الفترة من 4 الى 7 مايو بمقر الصندوق في أبوظبي ، إلى أن الدورة التي تعقد بحضور 29 مشاركاً من الدول العربية، تأتي في إطار اهتمام الصندوق ببناء القدرات للكوادر العربية.

وقال « دأب الصندوق منذ فترة طويلة على عقد عدد من الدورات بالتعاون مع منظمة التجارة العالمية من أجل تقديم العون الفني والمؤسسي للدول العربية لمساعدتها للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية»، مضيفاً أنه من المعلوم أن أهم ما يترتب على الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية هو العمل على تحرير التجارة.

وأفاد بأن تحرير التجارة يساعد على زيادة التبادل التجاري واستقطاب الاستثمارات وتطوير القوانين والتشريعات المنظمة لعمل الأسواق، هذا بالطبع ينطبق أيضاً على تحرير تجارة الخدمات.

ولفت إلى أن تحرير التجارة يساعد على زيادة التبادل التجاري واستقطاب الاستثمارات وتطوير القوانين والتشريعات المنظمة لعمل الأسواق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا