• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فرصة لتدارس مشكلات الأمة

«الحـج» أكبر مؤتمر إسلامـي وتجمع منظم في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 سبتمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

الحج فريضة عظيمة، وهو الركن الخامس من أركان الإسلام وشعيرة مقدسة لها أهمية كبرى ومقاصد شرعية كثيرة تعود بالنفع على الفرد والأمة في الحياة الدنيا والآخرة، فهو أكبر مؤتمر إسلامي وأكبر تجمع بشري ديني منظم في العالم على الإطلاق، موسم يلتقي فيه كل عام في نفس المكان والزمان العديد من التجمعات البشرية باختلاف جنسياتها وثقافاتها، ومؤتمر عام يجمع المسلمين فيربيهم ويغرس في نفوسهم أنهم أمة واحدة مهما تعددت أفكارهم، ووحدة الأمة تجلب منافع عدة اجتماعية واقتصادية، تتحقق من خلاله عدة فوائد كالعبادة والذكر والصبر والانضباط والأخوة والتواصل وتبادل الخبرات والتعارف وغيرها من المقاصد.

أضخم مؤتمر

يؤكد الدكتور صبري عبدالرؤوف أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن الحج أضخم مؤتمر إسلامي وتظاهرة إيمانية رائعة يشترك فيها صنوف العباد من مختلف الأجناس والطبقات والقوميات على موعد واحد، وفي أرض واحدة يرددون هتافاً واحداً ويمارسون شعاراً واحداً ويتجهون إلى غاية واحدة وهي الإعلان عن العبودية والولاء لله وحده والتحرر من كل آثار الشرك والجاهلية بطريقة جماعية تؤثر في النفس وتشبع المشاعر.

وقال إن الحج كما ذكر القرآن الكريم والأحاديث الشريفة إلى جانب كونه عبادة وقربة إلى الله سبحانه وتعالى، فإن فيه منافع اجتماعية وفوائد ثقافية واقتصادية وسياسية وتربوية تساهم في بناء المجتمع الإسلامي وتزيد في وعيه وتوجيهه وتساهم في حل مشاكله وتنشيط مسيرته، كما قال تعالى: (وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ)، «سورة الحج: الآيات 27 - 28».

وأشار إلى أنه الحج يشهد المسلمون أروع مظاهر المساواة والتواضع والأخوة الإنسانية بإلغاء الفوارق وخلع أسباب الظهور الاجتماعي والظهور باللباس العبادي الموحد «لباس الإحرام»، حيث يحس الجميع بوحدة النوع الإنساني بالمساواة، ويستشعر المسلمون وحدة الأرض ووحدة البشر، فهم يقطعون آلاف الأميال، استجابة لنداء العقيدة وتلبية لهتاف الإيمان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا