• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

أكد عمق الصداقة بين الإمارات ولبنان

حمد الشامسي: بهجة رمضان تعيدني طفلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يونيو 2018

نسرين درزي (أبوظبي)

أكد الدكتور حمد سعيد الشامسي، سفير دولة الإمارات لدى الجمهورية اللبنانية، أن الروابط التاريخية التي تجمع الإمارات بلبنان تثمر دائماً أفضل علاقات الصداقة الراسخة والمتينة.ولفت إلى كرم الضيافة، وما يشعر به من حفاوة في المجتمع اللبناني الذي أنهى فيه دراسته الجامعية قبل أن يتسلم حقيبته الدبلوماسية عام 2015.

وخلال حديثه عن مهامه الدبلوماسية في العاصمة بيروت، المدينة التي نال فيها شهادة الدكتوراه والتي يفخر بصداقاته فيها، قال إن بهجة رمضان ما زالت ترافقه كما لو كان طفلاً صغيراً ترن في أذنيه كلمات والديه ووصاياهما بالصبر ومحبة الناس ومساعدة المحتاج. وتحدث عن الجو العائلي الذي اعتبره من أهم السمات التي تشعره بالدفء خلال شهر الصيام، وأكد حرصه على ألا يشغله العمل عن دوره كأب وأخ وصديق.

الخير والعطاء

الدكتور حمد سعيد الشامسي، أصر على نطق بعض المفردات باللهجة اللبنانية التي تعجبه ويتقنها إلى حد كبير، واستهل كلامه بالإشارة إلى سلسلة لقاءات تجمعه بالقادة اللبنانيين خلال رمضان، معرباً عن تفاؤله بالمبادرات التي تطلقها السفارة على مدار العام. وذكر أنه يستغل الشهر الفضيل بالإكثار من العبادات طالباً الرحمة والغفران في تقربه من رب العالمين: «فرمضان بمفهومه الحقيقي ليس امتناع المسلم عن الطعام والشراب وحسب، وإنما امتناعه عن كل ما حرم الله وكف النفس عما يغضبه».

وقال السفير: «لرمضان روحانية خاصة وهدى يعم كل البيوت. وأنا شخصياً أعيش صفاء شهر الصيام، حيث تعلو خصال الحب والخير والعطاء وتكثر البركات. وأفضل توصيف يخطر في بالي خلال هذه الأيام الفضيلة من السنة، مشهد أفراد العائلة يتشابكون الأيادي على مائدة الإفطار. وكم تريحني طقوس العبادة من صلاة وقراءة القرآن ومشاعر الرحمة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا