• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

خطوة عملية مبتكرة وشاملة تعزز تنافسية الأعمال بالإمارة

«التجزئة» أكثر المستفيدين من القرارات وزيادة متوقعة لرخص القطاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يونيو 2018

بسام عبد السميع (أبوظبي)

وصف خبراء ومختصون، إطلاق أبوظبي حزمة اقتصادية بـ50 مليار درهم لتسريع وتيرة مسيرة الإمارة التنموية والاقتصادية خلال 3 سنوات بـ«الخطوات العملية الشاملة والمبتكرة التي تعزز تنافسية اقتصاد وأعمال الإمارة»، مشيرين إلى أن قطاع التجزئة سيكون المستفيد الأول من هذه الحزمة نظراً لقلة رأس المال المطلوب للتأسيس وسهولة عملية التأسيس مع توقعات ببدء تأسيس الشركات الجديدة فوراً، متوقعين أن يستحوذ القطاع على 75% من الرخص الجديدة.

وأشار الخبراء إلى أن هذه الحزمة ستحقق آثاراً إيجابية ومعدلات نمو جديدة لاقتصاد الإمارة في كل قطاعات الناتج المحلي الإجمالي، مشيرين إلى هذه الحزمة تفسح الطريق للقطاع الخاص بتحمل مسؤولياته والقيام بدوره في تحقيق وتسريع مسيرة التنمية الشاملة.

ونوه هؤلاء إلى أن تقديم التسهيلات في تأسيس الشركات وتسريع عملية سداد المستحقات عن العقود مع الموردين من القطاع الخاص سيحدث حركة تنموية هائلة بمختلف القطاعات نتيجة دوران السيولة، إضافة إلى تشجيع البنوك على تقديم التسهيلات بضمان نمو الأعمال الذي يتوقع حدوثه بصورة كبيرة نتيجة حجم التمويل وآلية تنفيذ الحزمة الاقتصادية.

وأشار هؤلاء إلى أن تحديد فترة لوضع الخطة التفصيلية لهذه الحزمة خلال 90 يوماً يؤكد اعتماد الزمن معياراً رئيسياً لتنفيذ الأهداف ما يعزز الإنجاز المبكر لهذه الخطط الطموحة ويؤسس قاعدة صلبة ومتينة لتحقيق رؤية الإمارة 2030 قبل الموعد المحدد، فضلاً عن زيادة معدلات ثقة المستثمر في القرارات والخدمات الحكومية والسوق المحلية.

وتتضمن الخطة المطلوب وضعها، مبادرات وممكنات تعمل على تعزيز القدرات التنافسية لشرائح القطاع الخاص المختلفة في الإمارة، وتغطي مشاريع البنية التحتية والتشريعية وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والصناعية والاجتماعية والخدمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا