• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

عبدالله بن زايد يبحث تعزيز قيم التسامح مع جان لويس توران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يونيو 2018

الفاتيكان (وام)

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الكاردينال جان لويس توران، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في الفاتيكان.

وجرى خلال اللقاء الذي عقد في إطار زيارة سموه الرسمية إلى الفاتيكان، بحث علاقات التعاون المشترك بين البلدين، وسبل تعزيز قيم التسامح عالمياً، وتأصيل مبادئ ولغة الحوار بين مختلف الأديان والثقافات والأجناس، بما يحقق الخير والسعادة للبشرية جمعاء.

وأكد سمو وزير الخارجية والتعاون الدولي، حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع الفاتيكان، انطلاقاً من نهجها القائم على نشر قيم التسامح والتواصل الحضاري بين مختلف الجنسيات والثقافات والأديان والأعراق دون تمييز.

من جانبه، رحب الكاردينال جان لويس توران، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في الفاتيكان، بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكداً العلاقات المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات والفاتيكان.

وأشاد بدور دولة الإمارات الرائد في نشر قيم التسامح والتعايش بين الجميع، وتنفيذ المبادرات الإنسانية المختلفة الهادفة إلى تخفيف معاناة المحتاجين والمعوزين في شتى أنحاء العالم دون تمييز.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تمثل نموذجاً يحتذى به من خلال نشر قيم التسامح والسلام، وتبذل جهوداً ملموسة في هذا الشأن.

حضر اللقاء، الدكتورة حصة عبدالله العتيبة، سفيرة الدولة غير المقيمة لدى الفاتيكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا