• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال حفل استقبال لأبناء قبيلة الكرب

«كلنا الإمارات»: واجبنا رد الجميل للوطن وقيادته الرشيدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

أبوظبي وام

نظمت جمعية «كلنا الإمارات» حفل استقبال لأبناء قبيلة الكرب الذين توافدوا إلى مقر الجمعية للانتساب إلى عضويتها والمساهمة كمتطوعين في الفعاليات والمبادرات الوطنية، التي تنظمها وترعاها الجمعية على مدار العام.

وفي بداية اللقاء الذي حضره أكثر من ألف شخص من أبناء قبيلة الكرب من مختلف الأعمار أمس الأول وفي مقدمتهم منصر بن ناصر العصيمي الكربي معرف قبيلة الكرب ووجهاء القبيلة، رحب مسلم بن حم العامري رئيس مجلس إدارة «جمعية كلنا الإمارات» بالحضور، ونقل إليهم تحيات سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس الجمعية وتقديره لمبادرتهم الكريمة لنيل عضوية الجمعية والمساهمة في تنفيذ مبادراتها وفعالياتها الوطنية والمجتمعية.

وقال ابن حم «إن توافدكم إلى الجمعية هو دليل على حسكم الوطني الكبير وتعبير عن مشاعر الانتماء لأرض الإمارات ومبادئ الولاء والوفاء لقيادتها الرشيدة في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.. هذه المشاعر والمبادئ السامية التي أرساها ورسخها في نفوسنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والتي يحملها كافة أبناء الشعب الإماراتي الوفي لأرضه وقادته».

وأضاف «لقد وفرت القيادة الحكيمة كل أساليب العيش الكريم لأبناء الوطن إلى أن أصبح الشعب الإماراتي من أسعد شعوب العالم وأكثرها رفاهية وأعلاها دخلا.. وإن من واجبنا جميعا أن نرد جزءا من الجميل والعرفان لقيادتنا ووطننا نقدم في سبيله كل غال ونفيس ليبقى واحة للأمن والأمان».

وعبر منصر ناصر العصيمي الكربي معرف قبيلة الكرب - من خلال كلمة له بهذه المناسبة - عن سعادته وأبناء القبيلة لتواجدهم في هذا الصرح وهذا الملتقى الذي يترجم بصدق لكافة معاني الترابط والإخاء بين كافة أبناء الإمارات لتجديد عهد الولاء والوفاء لإماراتنا الحبيبة ودولتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.vv كما تقدم بالشكر الجزيل لسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس جميعة «كلنا الإمارات» وإلى أعضاء مجلس إدارة الجمعية والقائمين عليها. وخلال الاحتفالية ألقى فضيلة الشيخ وسيم يوسف خطيب مسجد الشيخ زايد الكبير محاضرة عن وحدة الصف في الإسلام والاجتماع على أمن الوطن وعلى طاعة ولي الأمر وترك الفتن والتعلم، مما جرى لإخواننا كيف أنهم فقدوا أمن بلادهم وأوطانهم حينما سعوا خلف دعاة الفتنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض