• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

كشف تفاصيل حياته وذكرياته لـ«الاتحاد الثقافي»

الكولونيل البريطاني ديفيد نيلد: سحرَتني الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

حوار: عبير زيتون ــ رأس الخيمة (الاتحاد الثقافي)

قبل أن تنبسط حروف السؤال على بساط اللسان، في سينها الاستفهامية لتستجلي ما وراء كتابه الصادر حديثاً باللغة الإنجليزية «جندي في الخليج»، يباغتك «ديفيد نيلد» بلسان مشاعره، في حنينها الواعي، رغم وقاره الكلاسيكي المحافظ، بالقول: «كنت من المحظوظين في العمل على أرض الإمارات العربية، قبل تشكل الاتحاد، ولي الشرف في العمل بإخلاص خدمةً لأهل البلاد، ومع رجال بعظمة وحكمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، والمغفور له الشيخ صقر بن محمد القاسمي، الحاكم الأسبق لإمارة رأس الخيمة (طيب الله ثراه)، وأعتبر نفسي ابناً باراً لهما، ولهذه الأرض الكريمة التي أحبّ».

*******

يخيم الصمت لوهلة، بينما يستجمع ديفيد نيلد همته للإجابة على أسئلة «الاتحاد»، وهي تنهمر كالمطر في الرأس، مع كل حرف تحرره ذاكرته النابضة من بيت التاريخ الزمني، الذي عاشه على أرض الإمارات، قبل تشكل الدولة، وهو يعيده أمامك رشيقاً، غاوياً، وفاتناً، حياً، نابضاً بشخوصه القوية، وأحداثه التاريخية المهمة، مثل شريط السينما المفتوح على جغرافية الذات تارة، وعلى جغرافية المكان، لا يوقفه شيء، سوى حاجتك إلى التقاط أفكارك، وأنت تبحر بعيون ذاكرته، الحادة، والهادئة، والحذرة، في ثقوب الزمان المتقشف حينها، وفي بطون التفاصيل، التي شكلت بإرادة أحلام رجالها العظام، وعزيمتهم، شخصية البلاد اليوم، بكل وقارها، وتفتّحها، وشموخها، وعزيمتها التي لا تلين.

*******

يقطع «نيلد» صمتك الشارد في رأس الزمن الذي رماك فيه، عبر تساؤله الذي يحضر فيه وحده، وهو يتلمس صور الكلمات، المترنحة بين اللغة العربية تارة، والإنجليزية تارة أخرى: كيف يمكن للمكان أن يتغيّر لهذه الدرجة من التقدم، والرقي، والحضارة والانفتاح، دون أن يفقد أبناؤه صلتهم، وتواصلهم، وتماسكهم مع إرثهم الكبير، الممتد بامتداد صدر السماء، وتلوّن لغة الصحراء التي تسربت إلى عروقي، وأحن إلى لغتها؟ وكيف تأقلم الإماراتي اليوم بكل هذه الليونة، والرشاقة، وامتطى عجلة التطور بهذه السرعة المذهلة؟ حقاً إنه لتحدٍّ كبير، يدعو إلى الفخر والاعتزاز.

******* ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا