• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

استقبلت وزير الخارجية ووفداً مرافقاً

«غرفة أبوظبي» تبحث فرص التعاون مع كوسوفو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بحثت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي سبل التعاون الاقتصادي بين أبوظبي وجمهورية كوسوفو، وضرورة مبادرة رجال الأعمال من كلا البلدين إلى تطوير هذه العلاقات الاقتصادية والاستثمارية، حسب بيان أمس.

جاء ذلك، خلال اجتمع محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، مع معالي أنور هوجاني، وزير خارجية جمهورية كوسوفو، والوفد المرافق له في مقر الغرفة.

وأشار الرميثي إلى أهمية أن يبادر رجال الأعمال من كلا البلدين إلى تطوير هذه العلاقات الاقتصادية والاستثمارية من خلال زيادة الاستثمارات ، مؤكداً في الوقت ذاته على ما يمثله السوق الكوسوفي من أهمية لرجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين، ما يؤكد مدى التطور الذي تعرفه علاقات التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين الصديقين، معرباً عن استعداد غرفة أبوظبي لتقديم كافة وسائل الدعم للشركات والمستثمرين في كوسوفو، وبذل كل الجهود من أجل حث الشركات الإماراتية على الاستثمار فيها.

من جانبه، قال معالي وزير الخارجية الكوسوفي، إن العلاقات بين البلدين ممتازة، مشيراً إلى أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية من خلال رجال الأعمال في كلا البلدين. واستعرض معاليه بيئة الأعمال في كوسوفو وأهمية الاستثمار فيها موضحاً أن الشركات الإماراتية بحكم ما اكتسبته من خبرة وجودة خدماتها ومنتجاتها ، تستطيع من خلالها الولوج إلى الأسواق الأوروبية والمنافسة فيها في مختلف القطاعات الاقتصادية، مثل أهم القطاعات التعدين والاتصالات والسياحة، وغيرها من القطاعات. وتوجه بالدعوة إلى رئيس غرفة أبوظبي وأعضائها لزيارة كوسوفو، والتعرف عن قرب على الفرص الاستثمارية المتاحة فيها، وعن بيئة الاستثمار والمميزات التي تقدمها إلى رجال الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا