• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سلطان بن خليفة يوقع عقد استضافة الجولة الختامية مع كيولي

زوارق الفئة الأولى تبحر في أبوظبي نوفمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

في صفحة نجاح جديدة تسطر لمسيرة الرياضات البحرية، وقع سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية مع رافاييل كيولي رئيس الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، عقد تنظيم واستضافة الجولة الختامية لبطولة العالم لزوارق الفئة الأولى، لتفوز بذلك أبوظبي بحق استضافة وتنظيم هذه الجولة العالمية.

وتحدد توقيت إقامة الجولة ليكون من الثالث والعشرين إلى الخامس والعشرين من نوفمبر المقبل حيث من المتوقع أن تشهد الجولة مشاركة الفرق العالمية والقوية في هذه المسابقة يتقدمها مشاركة زوارق أبوظبي في هذه المنافسة. وأكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان أن استضافة البطولة هي حلقة تميز جديدة تضاف إلى النجاح الرياضي بشكل عام في الإمارات، وترتقي بنهضة البطولات البحرية ومسيرتها في الإمارات للأفضل، وقال سموه: «حضورنا في البطولات والأنشطة البحرية العالمية كافة أمر لا بد منه، خاصة وأن للإمارات ثقل استراتيجي مهم في الرياضات والبطولات العالمية كافة، ودورنا في النادي البحري هو أن نعمل على استضافة كل ما من شأنه أن يشكل إضافة جديدة إلى النجاح والتميز الرياضي في الدولة».

وشدد سموه على أن أبوظبي أصبحت مركزاً مهماً لكل البطولات البحرية العالمية خاصة مع الكم الكبير من البطولات التي ينظمها النادي في الوقت الحالي، وقال: «مسيرة النجاح في النادي مستمرة إلى الأفضل، وننشد دوماً أن نضيف كل ما هو جديد في عالم الرياضات البحرية، استضافة أبوظبي للجولة الختامية للفئة الأولى هو رصيد إضافي يصب في خانة النجاح والتفوق الرياضي للإمارات، وأيضاً يعزز من الدور الكبير والمهم الذي يقوم به النادي على المستوى العالمي. من جهته، توجه رافاييل كيولي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان لدعمه الدائم للرياضة البحرية والاتحاد الدولي للرياضات البحرية، مؤكداً أن لسموه الكثير من الفضل في أن ينشط الاتحاد الدولي بالرياضات في مختلف أنحاء الإمارات، ويستمر في نشر وتنظيم المسابقات البحرية العالمية، وقال كيولي: «نتوجه إلى سموه بكل الشكر والثناء لما يقدمه إلى الاتحاد الدولي وإلى الرياضات البحرية من دعم كان له بالغ الأثر في تنشط البطولات والأنشطة ليس في الإمارات فقط، ولكن في العديد من دول العالم، أبوظبي هي عنصر مهم لنا وثقل رئيس في أن تكون محطة أساسية ومهمة لكل البطولات البحرية الحديثة والعالمية، والاهتمام الدائم بالرياضة يجعلها بدون شك عاصمة البحر».

وكشف كيولي عن أن الجولة المقبلة والختامية لبطولة العالم لزوارق الفئة الأولى ستشهد كل النجاح الفني والتنظيمي خاصة وأن نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية هو من ينظم الجولة، وبالتالي فإن فرص النجاح والتفوق تتضاعف ويعززها حضور النادي البحري كجهة مستضيفة للحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا