• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

مقتل عشرات الانقلابيين بقصف البوارج وطائرات التحالف على مواقع الحوثيين في المدينة

المقاومة اليمنية ترسل تعزيزات جديدة إلى مشارف الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يونيو 2018

عقيل الحلالي، بسام عبد السلام، وكالات (عدن، صنعاء)

تواصل قوات المقاومة اليمنية بدعم وإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، تضييق الخناق على ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة الحديدة، في ظل تزايد أعداد القتلى الذين يسقطون في صفوفها في عدد من الجبهات خلال الـ 48 الساعة الماضية. ودفعت قوات المقاومة اليمنية المشتركة بعزيزات عسكرية جديدة إلى مشارف الحديدة تمهيداً لإطلاق عمليات عسكرية واسعة، تستهدف تحرير مطار المحافظة الدولي، والتقدم نحو مركز المحافظة التي تبعد بضعة كيلو مترات. وقال مصدر عسكري لـ «الاتحاد»، إن قوات إضافية تم استقدامها من أجل المشاركة في العمليات العسكرية الرامية لتحرير المطار والتقدم صوب مركز الحديدة التي باتت تبعد حوالي 9 كم، مضيفاً أن القوات تقوم حالياً بتمشيط مناطق مديرية الدريهمي ومحيط المطار ونزع المئات من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيات الحوثية، بهدف إعاقة تقدم القوات لتحرير مدينة الحديدة. وشنت أمس مقاتلات التحالف العربي، سلسلة غارات على معسكر «الجبانة» و«التحيتا» و«بيد» و«الحسينية»، إلى جانب قصف تعزيزات عسكرية في مناطق عدة بالحديدة، كما قصفت البوارج البحرية قبالة سواحل الحديدة، عدداً من المواقع والتجمعات التابعة للميليشيات الانقلابية.

وضيقت قوات المقاومة الوطنية اليمنية الخناق على ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة الحديدة، وقتلت، أمس، العشرات من مسلحيها بدعم من الغارات الجوية التي شنتها مقاتلات التحالف العربي في الساعات الأخيرة. ويشهد الشريط الساحلي المحرر في الحديدة، معارك عنيفة بين قوات المقاومة اليمنية المشتركة من جهة وميليشيات الحوثي الإيرانية من جهة أخرى، لاستكمال تطهير المنطقة من سيطرة الميليشيات الحوثية.

وفي السياق، لقي ما لا يقل عن 13 عنصراً من مليشيات الحوثي الانقلابية، مصرعهم، وجرح آخرون إثر هجمات شنتها قوات الجيش الوطني على مواقع الحوثيين في جبهة الملاجم بمحافظة البيضاء. وبحسب المركز الإعلامي للقوات المسلحة، فإن مقاتلات التحالف شنت سلسلة غارات على مواقع الميليشيات في «أشعاب فضحة» في الملاجم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها. وأضاف المركز أن عناصر انقلابية حاولت التسلل إلى مواقع الجيش في جبهة الملاجم، إلا أن قوات الجيش أفشلت الهجوم وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد. في حين قصفت مقاتلات التحالف العربي معسكراً تسيطر عليه الميليشيات في مديرية «الصفراء» شرق محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين في اليمن. وقالت مصادر محلية إن غارات جوية استهدفت معسكر اللواء 72 في منطقة «آل عمار» في الصفراء، لافتاً إلى الغارات استهدفت مواقع ومخازن أسلحة. كما قصفت مقاتلات التحالف بغارات عدة مواقع وتعزيزات للميليشيات الانقلابية شمال وغرب صعدة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، وتدمير معدات حربية. واستهدفت غارتين جويتين عربتين عسكريتين تقل أسلحة وعناصر مسلحة في مديرية «حيدان» التي تعد معقل ميليشيا الحوثي الانقلابية في صعدة، لافتاً إلى أن السيارات كانت تسير في الخط العام في منطقة مران، وأسفر القصف عن تدمير العربتين العسكريتين، وسقوط من كان على متنها من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح. وتزامن القصف ذلك مع تصاعد القصف المدفعي والصاروخي الذي يشنه الجيش الوطني على مواقع الميليشيات في جبهات «رازح والملاحيظ»، وتحركاتهم في حدود مديرية منبه. في سياق آخر، شنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، هجوماً عنيفاً على مواقع للميليشيا في محافظة الجوف شمال شرق اليمن. وقالت مصادر ميدانية إن الهجوم استهدف مواقع للميليشيا في منطقة «المهاشمة» بمديرية «خب والشعف»، كبرى مديريات المحافظة، مشيرة إلى أن المعارك أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين، لافتاً إلى أن مواجهات أخرى شهدتها جبهة «مزوية» بمديرية المتون، أسفرت مقتل عدد من العناصر الحوثية، بينهم قيادي ميداني يدعى «أبو مقتدى العصار».

منشورات تحذيرية

منشورات ألقتها طائرات التحالف العربي على مدينة الحديدة تدعو فيها الأهالي والمدنيين للحذر والانتفاض في وجه الميليشيات الانقلابية خلال دخول قوات الشرعية للمدينة.