• الجمعة 28 ذي الحجة 1437هـ - 30 سبتمبر 2016م

«الكاتـب العربي» .. الثقافة العربية بعين ناقدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 سبتمبر 2016

الاتحاد (دبي)

تمثل الحُلة الجديدة لمجلة «الكاتب العربي»، الصادرة عن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، إحدى المبادرات النوعية التي يتبناها الاتحاد في مواجهته المتجددة مع الثقافة العربية، يجدها المتابع في الفلسفة المتتابعة لأهم الأطروحات الفكرية، والتناول (النظري) في محتوى المجلة، حيث تضمن تبويبها أبواباً ثابتة تناقش الشعر وتقرأ السرد وتوثق حالة من الدراسات النقدية، وتنقل ترجمات، وعروض كتب إلى جانب الفنون والمتابعات العامة. واللافت في المجلة بإصدارها الشهري الحالي، بعد التجديد، أنها تفتح ملف المثقفين بين محاور الاتهام والنكران، كما تكرس مجهوداً لرسم علامات من الوعي للاستدلال من خلالها على الطرق المختلفة لاستيعاب الثقافة، فما طرحه مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، عبدالله حمد محارب، في حوار له بالمجلة بأنه «ليس لدينا مثقفون عرب»، جاء على أثره تأكيده على غياب الكوادر والخبرات العربية، في كل المجالات سواء المسرح أو التمثيل أو السينما، وغيرها من المجالات الثقافية والعلمية، ما يجعله أمراً يستدعي إعادة المناقشة والبحث على المستوى الوعي العام. ومن هنا يستشف القارئ الامتداد النقدي والبحثي، الذي تسعى له المجلة خلال الفترة المقبلة، والذي يمكن قراءته بوصف مختلف عبر باب «عين على الفكر الفلسفي»، والذي اهتمت المجلة بطرحه وسرد تفاصيل جديدة حوله، انطلاقاً من سؤال «هل نحن في حاجة إلى الفلسفة الإسلامية؟»، ويحسب للمجلة، اهتمامها بالمسألة اللحظية في الحدث السياسي، مثل: «قراءة الانتخابات الأميركية، والظروف الموضوعية والحالة الذهنية»، للكاتب الدكتور البدر الشاطري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء