• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مركز جديد لعلاج مصابي متلازمة داون بمستشفى العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

عمر الحلاوي (العين)

عمر الحلاوي (العين)

افتتح مستشفى العين مركزاً متخصصاً للأطفال المصابين بمتلازمة داون يحتوي على أفضل الأجهزة الطبية العالمية، فيما أطلقت مبادرات عدة جديدة لاستقبال وعلاج ذوي الاحتياجات، تضمنت سرعة وسهولة إجراءات العلاج والحجز وتوفير الخدمات بالمستشفى.

ويعمل المركز على رعاية الأطفال المصابين بمتلازمة داون، وتأهيلهم للاندماج في المجتمع، وتوفير خدمات طبية للرضع والأطفال المصابين، بداية من إجراء الفحص الشامل والكشف عن أمراض القلب الخلقية، إضافة إلى الفحوص المختبرية الدورية، والتنسيق مع عيادة التغذية لمتابعة الوزن والنمو، وتوعية وإرشاد الأسرة حول طبيعة المرض والمشاكل الصحية المتصلة به، وكيفية التعايش معه.

وتضمنت المبادرة الجديدة التي وفرها مستشفى العين لذوي الاحتياجات الخاصة، تدريب موظفين لاستخدام لغة الإشارة للمرة الأولى في مستشفيات الدولة في أحد المراكز الحكومية المتخصصة، واستقبال المعاقين من مدخل المستشفى ومرافقتهم وإعطائهم الأولوية في حجز المواعيد وصرف الأدوية ومقابلة الطبيب، وزيادة عدد المواقف المخصصة لهم داخل مباني المستشفى.

وتأتي الخدمات الطبية الجديدة لمرضى متلازمة داون لتوفير الرعاية الطبية المتكاملة للأطفال وزيادة التخصصات الطبية إلى 16 عيادة متخصصة، بالإضافة إلى قسم خاص للحوادث وجراحة الأطفال وحضانات الخدج ومختلف الأمراض المتعلقة بصحة الطفل.

وقالت الدكتورة غزالة بالحج، استشارية أطفال ورئيسة أقسام الأطفال بالمستشفى، إن افتتاح العيادة الجديدة يعكس التطورات الطبية التي يشهدها مستشفى العين خلال الفترة الأخيرة في مختلف المجالات لتوفير تكاليف العلاج بالخارج، والمساهمة في رفع الكفاءة الطبية بالمستشفيات ورفدها بأفضل الأطباء والأجهزة الطبية. لافتة إلى أن المركز الجديد يسهم بشكل كبير في الرعاية الصحية للأطفال المصابين بمتلازمة داون، وتأهيلهم للاندماج في مجتمعهم.

وقال الدكتور طارق إبراهيم العزابي، استشاري طب الأطفال في المستشفى، إن المركز تم افتتاحه بشكل تجريبي، ثم تطويره حتى أصبح أفضل مركز للأطفال المصابين بمتلازمة داون في مدينة العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض