• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إيطاليا - بعد فوزه على سامبدوريا بهدف فيدال

يوفنتوس بطلاً لـ «الكالشيو» للمرة الرابعة على التوالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

روما (وكالات)

توج يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم الرابع على التوالي بعد ما تغلب 1- صفر على مضيفه سامبدوريا في المرحلة الـ34 من المسابقة أمس. وبهذا الفوز توج يوفنتوس باللقب هذا الموسم قبل أربع جولات من نهاية المسابقة. وهذا اللقب هو الـ31 لليوفنتوس الذي يدين به لنجمه أرتورو فيدال الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 32 من الشوط الأول. ورفع يوفنتوس رصيده إلى 79 نقطة في الصدارة بينما تجمد رصيد سامبدوريا عند 51 نقطة في المركز الخامس مؤقتا.

وتعد هذه المباراة هي الأخيرة له قبل مواجهة ضيفه ريال مدريد الثلاثاء المقبل في الدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا. ويسعى يوفنتوس لتحقيق الثلاثية (التتويج بالدوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا) هذا الموسم خاصة عقب صعوده لنهائي كأس إيطاليا أمام لاتسيو. وجاء الشوط الأول من المباراة سريعا من الجانبين خاصة من جانب يوفنتوس الذي سيطر على مجريات اللعب في الوقت الذي اعتمد فيه سامبدوريا على خطة دفاعية محكمة وشن هجمات مرتدة سريعة مستغلين تقدم لاعبي يوفنتوس. وفي الدقيقة العاشرة كاد بيدرو أوبيانج أن يفتتح التسجيل لسامبدوريا عندما تهيأت أمامه الكرة خارج منطقة جزاء الخصم وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لبوفون. استمرت محاولات الفريقين لافتتاح التسجيل لكن دون خطورة تذكر حتى جاءت الدقيقة الـ25 والتي انطلق فيها أرتورو فيدال، لاعب يوفنتوس، وسدد كرة قوية كان لها ايمليانو فيفيانو، حارس سامبدوريا، بالمرصاد. وفي الدقيقة 32 نجح أرتورو فيدال في افتتاح التسجيل ليوفنتوس.

جاء الهدف من كرة عرضية لعبها ستيفان ليشتستاينر من الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء سامبدوريا ارتقى اليها فيدال ولعبها في الزاوية العكسية لحارس سامبدوريا. كثف سامبدوريا من هجماته بعد الهدف في محاولة لإدراك التعادل واعتمد لاعبوه على الضغط من وسط ملعب يوفنتوس على حامل الكرة في الوقت الذي تراجع فيه لاعبو يوفنتوس للحفاظ على نظافة شباكهم. ولم يتمكن سامبدوريا من تعديل النتيجة في الوقت المتبقي من هذا الشوط بسبب التمركز الدفاعي الجيد لفريق يوفنتوس ليطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط معلنا تقدم يوفنتوس 1- صفر. سيطر سامبدوريا على مجريات اللعب مع بداية الشوط الثاني في محاولة لإدراك التعادل وكثف من هجماته لكنه فشل في تشكيل خطورة على مرمى يوفنتوس بسبب التكتل الدفاعي الذي اعتمد عليه اللاعبون الذين شنوا هجمات مرتدة سريعه على مرمى سامبدوريا. وكاد كارلوس تيفيز أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 58 من هجمة مرتدة سريعة عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها حارس سامبدوريا لضربة ركنية لم يستفد منها يوفنتوس.

وفي الدقيقة 63 تهيأت الكرة أمام صامويل إيتو مهاجم سامبدوريا داخل منطقة جزاء يوفنتوس وسددها في اتجاه المرمى لكن كرته علت العارضة. استمرت محاولات سامبدوريا لإحراز هدف التعادل وحاصر لاعبو سامبدوريا لاعبي يوفنتوس في وسط ملعبهم لكنهم فشلوا في احراز هدف التعادل بسبب التنظيم الجيد لمدافعي يوفنتوس ويقظة بوفون حارس المرمى. واستمرت الدقائق المتبقية وسط محاولات مكثفة من قبل لاعبي سامبدوريا حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز يوفنتوس بالمباراة وتتويجه بلقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي.

يذكر أن الاتحاد الإيطالي منع جمهور يوفنتوس من متابعة المباراة بعد الحوادث التي شهدتها مباراة الديربي ضد تورينو الاسبوع الماضي. من جهته، فشل سامبدوريا بتحقيق الفوز للمرة السادسة على التوالي وبات مركزه الخامس مهدداً من جاره جنوه وفيورنتينا. وتبدو معركة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا مستعرة وراء يوفنتوس حيث يتشبث لاتسيو بالمركز الثاني متقدما بفارق نقطة واحدة عن جاره في العاصمة وغريمه التقليدي روما، علماً بأن نابولي الرابع تلقى ضربة قوية بخسارته أمام أمبولي 2-4 الخميس الماضي ويبتعد بفارق 5 نقاط. ويحل لاتسيو باشراف المدرب ستيفانو بيولي ضيفا على أتلانتا اليوم، في حين يلتقي روما مع جنوى ونابولي مع ميلان. وقال بيولي: «لا أفكر سوى بفريقي، لا أكترث بروما أو نابولي، يتعين علينا المحافظة على تركزينا حتى نهاية الموسم».

وفي المباريات الأخرى، فيورنتينا مع تشيزينا، وإنترميلان مع باليرمو، وفيرونا مع أودينيزي، وكالياري مع بارما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا