• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

هادي: الصيغة الاتحادية تستهدف تجذير الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

اعتبر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن إعادة تحقيق وحدة بلاده في 22 مايو 1990 إنجازاً عظيماً ومحطة كفاح وطني طويل بذل الشعب اليمني في سبيله أغلى التضحيات. وأشار إلى أن أفراح اليمنيين بالعيد الوطني الرابع والعشرين للجمهورية اليمنية ستتضاعف هذا العام لتزامنها مع ابتهاجاته بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني بما تضمنته من صيغة اتحادية بأقاليمها الستة تستهدف تجذير الوحدة اليمنية والوطنية، وباعتبار أن نظام الأقاليم هو البديل الأسلم للمركزية ومساوئها الكثيرة فضلاً عن كونه السبيل لتحقيق الشراكة الوطنية المنصفة. وقال بمناسبة قرب حلول الذكرى الرابعة والعشرين لإعادة تحقيق الوحدة بين شطري اليمن، التي تصادف يوم 22 مايو الجاري: «لقد جاءت مخرجات الحوار الوطني بمثابة صياغة معاصرة لمشروع الوحدة اليمنية على أساس اتحادي ديمقراطي يضمن العدالة والمساواة والإنصاف لكل أبناء اليمن في دولة جديدة على مبادئ الحكم الرشيد بعد أن تعالج السلبيات وترد المظالم ويجبر الضرر كشروط ضرورية لبدء شراكة وطنية حقيقية بالثروة والسلطة». (صنعاء - وام)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا