• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دافعت عن سياسة اللاجئين

ميركل تتحمل مسؤولية الهزيمة الانتخابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

برلين (وكالات)

أقرت إنجيلا ميركل بمسؤوليتها غداة الهزيمة المريرة التي مني بها حزبها أمس الأول في انتخابات محلية خرج منها اليمين الشعبوي منتصراً بسبب تركيز حملته على مهاجمة سياسة الانفتاح على اللاجئين التي تنتهجها المستشارة الألمانية ومع تأكيدها مجدداً أن قرار فتح الأبواب أمام مليون طالب لجوء العام 2015 كان «جيداً»، أقرت ميركل بأنها «مسؤولة أيضاً» عن هزيمة حزبها في مكلنبورغ-فوربومرن، المقاطعة الواقعة في ألمانيا الشيوعية سابقاً والتي هي نائب عنها.

وقالت «يجب التفكير الآن في ما يمكننا القيام به لاستعادة ثقة (الألمان)، وبطبيعة الحال، أولهم أنا» مع اقتراب الانتخابات التشريعية التي ستجرى في خريف العام 2017. وأضافت على هامش قمة العشرين في الصين أن «مسالة اندماج اللاجئين وطرد الذين لا يسمح لهم بالإقامة سيلعبان دوراً مهماً».

وحققت حركة «البديل من أجل ألمانيا» نتائج مدوية في هذه المقاطعة التي جددت برلمانها الإقليمي، مستفيدة من القلق حيال وصول مليون طالب لجوء والتعديات الجنسية العديدة خلال أعياد رأس السنة التي نسبت إلى مهاجرين، ووقوع اعتداءين في يوليو أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنهما.

واعتبر مراقبون تصريحات ميركل بشأن الانتخابات المحلية بمثابة اعتراف منها بخطورة تعاظم شأن حزب البديل من أجل ألمانيا الذي أزاح حزب ميركل من المركز الثاني في الولاية خصوصا أن من غير المعتاد أن تدلي المستشارة الألمانية بتصريحات خاصة بالشأن الداخلي أثناء تواجدها خارج البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا